الخميس، 26 سبتمبر، 2013

الفيفا يلغي عقوبة الإيقاف على لاعب بلغاري


صوفيا 26 أيلول/سبتمبر (د ب أ)- أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الخميس إلغاء عقوبة الإيقاف التي فرضها على أحد لاعبي بلغاريا بعد سقوطه في اختبار للمنشطات أجرى له عقب مباراة بلغاريا مع مالطا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل عام 2014 والتي أقيمت يوم العاشر من أيلول/سبتمبر الجاري.

وذكر الفيفا في بيان له أن "رئيس لجنة الانضباط بالفيفا ألغى قراره بإيقاف لاعب منتخب بلغاريا لمدة 30 يوما".

أضاف البيان أن "القرار تم اتخاذه بعد التوضيح الذي جاء من قبل الهيئات الطبية، والذي استند على عدم وجود أي قرائن على انتهاك قواعد مكافحة المنشطات".

وأكد الفيفا في وقت سابق اليوم الخميس أن تحليل العينة "ايه"التي أخذت من اللاعب كشفت عن وجود مواد محظورة" في الاختبار الذي أجرى له عقب المباراة التي فازت بها بلغاريا علي مالطا 2/1 في تصفيات المونديال.

ولم يتم الكشف عن اسم اللاعب من قبل الفيفا، ولكن المتحدث الرسمي للاتحاد البلغاري لكرة القدم بافيل كوليف صرح لوكالة (فوكس) الإخبارية أن اللاعب الموقوف هو يوردان مينيف مدافع فريق لودوجوريتس رازجراد البلغاري.

وألقى كوليف باللائمة على "العلاج الخاطيء"، فيما صرح مينيف /32 عاما/ لشبكة تليفزيون (تي في 7) بأن "ما تناولته ليس منشطات".

وتحتل بلغاريا حاليا المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف المتصدر منتخب إيطاليا الذي ضمن الصعود بالفعل للنهائيات، ويسعى المنتخب البلغاري للحفاظ على هذا المركز من أجل الصعود إلى الدور الفاصل المؤهل لكأس العالم.

وشهدت تصفيات كأس العالم وجود أربع حالات للمنشطات حيث تم إيقاف خويل سانشيز لاعب وسط منتخب بيرو لمدة عامين بعد سقوطه في اختبار للمنشطات خلال التصفيات العام الماضي. أما بقية الحالات الأخرى فكانت للاعبين من جامايكا، والمغرب، و زيمبابوي وتم إيقافهم مؤقتا.

كما يحقق الفيفا أيضا مع أحد لاعبي منتخب تاهيتي الذي سقط في اختبار للمنشطات خلال بطولة كأس القارات التي أقيمت بالبرازيل في حزيران/يونيو الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق