الخميس، 26 سبتمبر، 2013

جراحة كلوزه تضع المدير الفني الالماني في أزمة


روما/برلين 26 أيلول/سبتمبر (د ب أ)- يواجه يواخيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكرة القدم من مأزقا حقيقيا في خط الهجوم بعد خضوع مهاجم الفريق المخضرم ميروسلاف كلوزه لجراحة في القدم ستبعده عن المشاركة في آخر مباراتين للمنتخب الألماني في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014 الشهر المقبل.

وذكر نادي لاتسيو الإيطالي الذي يلعب كلوزه في صفوفه اليوم الخميس أن اللاعب الألماني خضع لعملية جراحية في مدينة ميونيخ أمس بسبب إصابته في قدمه اليمنى وسينبغي عليه الراحة التامة لمدة أسبوعين على الأقل.

وعادل كلوزه الذي خاض 130 مباراة دولية مع منتخب ألمانيا مؤخرا الرقم القياسي المسجل باسم جيرد مولر كأكثر اللاعبين إحرازا للأهداف مع المنتخب الألماني برصيد 68 هدفا. 

وتحتاج ألمانيا نقطة واحدة فقط في آخر مباراتين لها بالتصفيات أمام أيرلندا في 11 تشرين أول/أكتوبر المقبل والسويد بعدها بأربعة أيام من أجل التأهل رسميا إلى نهائيات المونديال.

ولن يكون كلوزه هو الغائب الوحيد فقط عن خط الهجوم الألماني، في ظل إصابة المهاجم الآخر ماريو جوميز لاعب فيورونتينا الإيطالي.

وصرح لوف للموقع الرسمي للاتحاد الألماني لكرة القدم على شبكة الإنترنت "أعلم أن كلوزه خضع لعملية جراحية وسوف أتحدث معه".

أضاف لوف "لا أعلم حتى الآن ماذا سيعني غيابه عن مواجهتي أيرلندا والسويد. وسنقوم بالإعلان عن قائمة الفريق أواخر الأسبوع المقبل . لدينا القليل من الوقت حتى ذلك الحين".

وسيكون اللاعب ماكس كروز مهاجم فريق بوروسيا مونشنجلادباخ، الذي حل بديلا في مباراتي ألمانيا الماضيتين أمام النمسا وجزر فارو، أحد الخيارات المطروحة.

وخاض لوف أيضا العديد من المباريات بدون اللعب بمهاجم صريح حيث اعتمد على ماريو جوتزه نجم بايرن ميونيخ للقيام بهذا الدور من قبل رغم كون جوتزه "لاعب وسط مهاجم" في الأساس، ولكن نجم بايرن عائد لتوه من الإصابة.

ولم يقم لوف باستدعاء ستيفان كييسلينج منذ نهائيات كأس العالم الماضية عام 2010 رغم حصول مهاجم بايرليفركوزن على صدارة هدافي الدوري الألماني في الموسم الماضي وإحرازه خمسة أهداف مع الفريق هذا الموسم خلال ست مباريات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق