الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

نيمار يحافظ على لقب "ملك أمريكا" وبيكرمان أفضل مدرب



مونتفيديو (د ب أ)-


حافظ المهاجم البرازيلي الدولي الشاب نيمار دا سيلفا على لقب "ملك أمريكا" طبقا لنتائج الاستفتاء السنوي الذي تجريه صحيفة "إل بايس" في أوروجواي والذي يشارك فيه النقاد الرياضيون من أوروبا وأمريكا الجنوبية.

وحصل دا سيلفا مهاجم سانتوس البرازيلي على 199 صوتا مقابل 50 صوتا للبيروفي خوسيه باولو جيريرو مهاجم كورينثيانز البرازيلي و21 صوتا فحسب للوكاس مورا لاعب ساو باولو البرازيلي.

وصرح بابلو روميرو أحد مسئولي الصحيفة ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، بأن المشاركين في الاستفتاء بلغ عددهم 438 صحفيا منهم 297 صحفيا من أمريكا الجنوبية و147 صحفيا من أوروبا.

وفاز نيمار بالجائزة للعام الثاني على التوالي بينما كان اللقب في عام 2010 من نصيب الأرجنتيني أندريس دي أليساندرو بينما فاز الأرجنتيني الآخر خوان سيباستيان فيرون باللقب في عامي 2008 و2009 .

وفاز الأرجنتيني خوسيه بيكرمان المدير الفني الحالي للمنتخب الكولومبي بلقب أفضل مدرب في أمريكا حيث حصد 62 صوتا بينما حل مواطنه أليخاندرو سابيلا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني ثانيا وجاء البرازيلي تيتي المدير الفني لفريق كورينثيتنز البرازيلي ثالثا بعد فوزه بلقبي كأس ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية.

وحل الأرجنتيني ريكاردو جاريكا مدرب فيليز ساسفيلد ومواطنه خورخي سانباولي المدير الفني الجديد لمنتخب تشيلي وأوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي في المراكز التالية.

روما ينتقل للاستاد الجديد في 2016



روما 31 (د ب أ)-
 

 أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم اليوم الاثنين أنه سينتقل للعب في استاده الجديد بداية من عام 2016 والذي يقام في جنوب غرب العاصمة الإيطالية روما بتمويل من شركات إعلامية خاصة.

ويتسع الاستاد الجديد لعدد يتراوح بين 55 ألف و60 ألف مشجع.

وقال جيمس بانوتا رئيس النادي أن العمل على هذا المشروع بدأ منذ بيع النادي إلى مستثمرين أمريكيين في عام 2011 .

وأوضح "هذا يظهر مدى ثقتنا في إيطاليا والاقتصاد الإيطالي".

وأعرب جياني أليمانو عمدة العاصمة روما عن أمله في اجتياز العقبات التي تواجه تنفيذ المشروع وذلك في غضون عام واحد

دل بوسكي : كأس القارات كانت درسا ساعدنا على الفوز بلقب المونديال


\\
مدريد (د ب أ)-
 أكد فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني لكرة القدم أن الهدف الرئيسي لفريقه في العام الجديد سيكون حجز بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل مؤكدا على أهمية الاحتفاظ بطموح البطولة والسعي للفوز بالألقاب.

وقال دل بوسكي ، في مقابلة نشرتها صحيفة "آس" الأسبانية الرياضية اليوم الاثنين ، "2012 كان عاما جيدا للمنتخب. فزنا بلقبنا الأوروبي الثاني على التوالي بعدما فاز الفريق بقيادة لويس أراجونيس بلقب يورو 2008 . كان تحديا ونجحنا فيه. ولكنني لا أتفق مع الرأي القائل بأن رغبتنا في الحفاظ على مستوانا في المستقبل تراجعت".

وقاد دل بوسكي المنتخب الأسباني للتتويج بلقبه العالمي الأول من خلال بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا كما نجح في رحلة الدفاع عن لقبه الأوروبي من خلال يورو 2012 ببولندا وأوكرانيا.

ولكن الهدف الرئيسي للفريق في 2013 سيكون التأهل لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل إضافة إلى تقديم المستوى الذي يؤكد وضع الفريق كمرشح قوي للدفاع عن لقبه العالمي في العام التالي.

ولذلك ، يحتاج الفريق إلى عبور المجموعة التاسعة في التصفيات الأورووبية والتي تقتسم صدجارتها مع المنتخب الفرنسي.

وقال دل بوسكي "الهدف الأول هو حجز بطاقة التأهل لكأس العالم بالبرازيل. سنخوض مباراتين حاسمتين في آذار/مارس المقبل أمام منتخبي فنلندا وفرنسا. الفوز على فنلندا سيمنحنا الطمأنينة والهدوء التي تساعدنا عندما نحل ضيفا على المنتخب الفرنسي في باريس والتي قد تكون مباراة حاسمة على التأهل".

وخلال عام 2013 ، يستطيع المنتخب الأسباني متصدر التصنيف العالمي منذ نحو خمس سنوات أن يختبر قدراته على المستوى الرسمي أمام منتخبات عملاقة من خلال مشاركته في بطولة كأس القارات 2013 بالبرازيل وهي البطولة الوحيدة التي لم يحرز الماتادور الأسباني لقبها حتى الآن.

وقال دل بوسكي "كأس القارات بطولة مثيرة. كأس القارات 2009 خدمت المنتخب الأسباني كثيرا وساعدته على الفوز بكأس العالم 2010 .. الهزيمة أمام المنتخب الأمريكي في المربع الذهبي لكأس القارات 2009 كانت درسا ساعدنا على الاستيقاظ قبل كأس العالم 2010 ".

وأوضح دل بوسكي أنه ما زال في مرحلة البحث عن مزيد من البدائل لتدعيم صفوف الفريق وأنه يراقب لاعبين مثل ياجو أسباس وميتشو وتياجو ألكانتارا رغم تأكيده على أن طموح المجموعة المتألقة معه حاليا هي مفتاح الفريق نحو تحقيق مزيد من النجاح

ديكو: جوارديولا لم يخترع شىء مع برشلونة




واي سبورت- متابعات:


يرى البرتغالى المخضرم ديكو لاعب فلومينيزي البرازيلى ونجم برشلونة الأسبق أن بيب جوارديولا المدير الفنى السابق لبرشلونة لم يكن ليحقق كل هذه الإنجازات لولا مجموعة النجوم التى تتواجد معه بالفريق الكتالونى.



وأوضح ديكو فى تصريحات للتليفزيون البرتغالى أن جوارديولا لم يضف جديد إلى طريقة لعب البرسا وأن ما فعله مواطنه جوزيه مورينيو المدير الفنى حالى لريال مدريد يعد أصعب بكثير من ما فعله بيب خاصة وأن مورينيو نجح مع جميع الأندية التى دربها وأن الإختبار الحقيقى لجوارديولا سيكون مع فريق جديد يتولى تدريبه غير "البلوجرانا".



ديكو يعتقد أيضا أنه لايوجد فارق بين برشلونة ايام جوارديولا والفريق الحالى ايام تيتو فيلانوفا وأن الإستثناء الوحيد هو ليونيل ميسى الذى لو كان مستواه جيد فإن الفريق يفوز أما لو كان فى غير يومه فإن برشلونة يعانى.



وحول المنافسة بين ميسى وكريستيانو رونالدو على لقب الأفضل هذا العام، يعتقد ديكو أن الإختيار سيكون صعب لأن النجمين يقدمان كرة قدم رائعة.



يذكر أن ديكو لعب فى صفوف برشلونة فى الفترة من 2004 حتى 2008 حقق خلالها لقبين للدورى موسمى 2005 و2006 فضلا عن دورى أبطال أوروبا موسم 2006.
نقلاً عن "الشروق" المصرية