الأربعاء، 5 فبراير، 2014

صانع تعب.. عز الدين الحازمي




سيمفونية عنوانها الذهب
# النصر ذهب للنصر  لأنه الأجدر والأفضل
# النصر أسس لهذه المرحلة منذ سنوات لذلك هو يسير بثقة نحو الهدف يتأخر لكنه يعود وخاصة أمام منافسيه.
# الفريق النصراوي معد بشكل كبير ومليء بالنجوم ويشرف عليه مدرب كبير وبإدارة تعلمت من أخطائها  وصوبت أعينها نحو الهدف
# عودة النصر أمام الهلال في مباراة الدوري بالفوز بعد تأخره كانت دليل أن عقدة النقص وساوس أننا الأسوأ لم تعد تجد لها مكان في ذهن اللاعب النصراوي
# تواجد لا عبي الخبرة وعاشقي التحديات والذهب كون كوكبة من الإبداع مع النجوم الشباب أصحاب الطموح والمجهود والحماس
# تتويج النصر بالذهب ومن أمام منافس السنين الهلال تعد بمثابة الثلاثيات في كرة السلة !
# وتوقف الهلال في هذه البطولة  على يد النصر يعد ضربة ساحة
# وتواجد سامي في هذا الموسم يعد سوء حظ مركب لسامي وللهلال !
# بعد الكأس ينظر النصراويون للدوري وقد بات قريبا في نظري ... فقط هي مسألة روتين وإجراءات
# تحقيق النصر للدوري  سيعني ذلك أن منافسه على الدوري حاليا وهو الهلال سيتلقى خازوق آخر !
# قد يكون كأس الملك هو ما يتمناه سامي ويفكر بترك الفريق بعده ... ولكن هل يستطيع سامي تحمل الضغوط التي سيسببها له النصر حتى في أحلامه ؟!
# النصر هو بطل الموسم ويستحق ذلك ... بعيدا عن كل الإسقاطات فالعمل واضح ودائما ما تكون النتائج منصفة للعمل السليم.
# أتذكر الأهلي هنا وأقول أن العمل في النصر وضح فيه الصبر والإصرار ... فالأهلي قدم قبل موسمين سيمفونية بطل ولكنه حينما خسر بعثر كل آلاته أما النصر فقد خسر من الهلال والأهلي نهائيين لكنه كان في كل مرة يعود ليصف آلاته من جديد بحثا عن عزف خارق وسيمفونية عنوانها الذهب .
تويتر ezz777yas@

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق