الخميس، 20 فبراير، 2014

حال الهلال ؟


حال الهلال أصبح "مٌبكي" أصبح يسقط إلى الهاوية .. نبدأ ب الإدارة المثالية الزائدة .. التي جعلت من "سد الهلال" جداراً قصيراً أمام الصغير قبل الكبير ، التي جعلت كلمة الهلال تنطق ولا يٌسمع صداها !

في زمن ليس ببعيد ، كان الهلال عندما تنطق إدارته ، تهز الشارع الرياضي ، كان الجميع يتحدث عن ما قالتها إدارة الهلال ، كان الإعلام بكافة مجالاته يخشى أن يمس الهلال بكلمة ، والا الرد كان قاسياً .

ولكن ؟ تغير الحال أصبحت القنوات تطال الهلال بشتى الوسائل ، كما الصحف والورقية و الإلكترونية تنشر "السموم الفكرية" من عنصرية و تتطاول على العرض و الشرف .. ولا رادع لهم ؟

والفريق أصبح بلا هوية ؟ لا أحمل سامي الجابر المسؤولية كاملة ، ولكن إن كنت فشلت فلا تحاول التبرير ، بل قف وحاول مرة أخرى و أخرى و أخرى حتى تنجح ، فأنت من عودتنا على النجاح في الصعوبات وتحمل العقبات والمصاعب .

ونأتي للركن الأخير من أركان الفريق وهم اللاعبون ، توفرت الملايين فـ انعدمت الروح ؟

معادلة سهله تنطبق على لاعبيننا ليس الكٌل ولكن الأغلبية ، لا يوجد من يحترق من أجل الشعار ، افتقدنا روح القائد بعد اعتزال الأسطورة "محمد الدعيع" .. أصبح اللاعبين يتحاملون على أنفسهم لكي يلعبون المباراة وكأنهم يريدون الهرب منها ؟

أم لأنهم يتعالون على المدرب "الوطني" ويرفضون الإنصياع لأوامره في الميدان لكي يتخلصون منه ؟ #تساؤل

أليس فريقنا من أنجب النعيمة والتيماوي وأبوثنين والتمياط وأبناء الدعيع وسامي الجابر  والكثير، وأخر الأساطير محمد الشلهوب ؟

أصبح الهلال ليس قادراً على اكتشاف المواهب دون الحاجة لاستقطابهم من أندية أخرى ؟ #حيرة !

يزيد الروقي
@ZedoHFC

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق