الأحد، 1 سبتمبر، 2013

نبض القلم _ بندر الحربي



سلبية الحكام هدراً للأموال ونزيفاً للنقاط..!

ثمة سلبيات تحكيمية تجلت في بداية دوري جميل وشحنت المدرجات لاسيما أن الترسبات السلبية بالمواسم الماضية  عكرت صفاء المنافسة نتيجة سلسلة أخطاء فردية من الحكام المحليين أحرجت رئيس لجنة الحكام عمر المهنا ذلك الرئيس المجتهد  لرفع راية التطوير التحكيمي وزرع الثقة بالحكام ,والمضي قدماًَ نحو تحسين صورة التحكيم المحلي وتحمّل أمواج التشكيك التي تصاعدت

 شرارتها بالموسم الماضي وزادت حدتها وزاد عنفوانها للمهنا لمحاولة إسقاطه من اللجنة, ولم تنجح وثلة حكام متخبطون بقراراتهم الميدانية رسموا عنواناً سلبياً لبدايةً تحكيمية بعد حزمة تخبطات دفع ثمنها لأندية, والكرة بملعب رئيس لجنة الحكام لإيقاف النزيف النقطي لأندية بسبب صافرة لا تعرف لقانون اللعبة طريقاً والمناقشة بالاجتماع الشهري للحكام لن تجدي نفعاً ما لم تقترن بالعقوبة لكي
 تخرج التحكيم من عمق بحرالتخبطات  وحمله على
 الأكتاف للعبور لشواطئ النجاح الميداني .


twitter:@ bandr123456 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق