الثلاثاء، 24 سبتمبر، 2013

ثنائية كوستا تقود أتلتيكو لمواصة الانتصارات ومزاحمة برشلونة على صدارة الدوري الأسباني-


برشلونة/مدريد  (د ب أ)- واصل المهاجم البرازيلي دييجو كوستا ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفين ليقود أتلتيكو مدريد إلى مواصلة انتصاراته في الدوري الأسباني لكرة القدم بالتغلب على ضيفه أوساسونا 2/1 امس الثلاثاء في المرحلة السادسة من المسابقة.

وقاد النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا فريق برشلونة لتقديم أجمل عروضه هذا الموسم محققا فوزا كبيرا على ضيفه ريال سوسييداد 4/1 اليوم في افتتاح المرحلة وفي معقله كامب نو.

وتغلب ملقة على ضيفه ألميريا بهدفين نظيفين كما تعادل ليفانتي مع ضيفه بلد الوليد 1/1 ليرتفع رصيد ليفانتي إلى سبع نقاط في المركز السابع ورصيد بلد الوليد إلى خمس نقاط في المركز الرابع عشر.

في مدريد ، واصل أتلتيكو انتصاراته المتتالية في الدوري الأسباني هذا الموسم وحقق فوزه السادس على التوالي ليرفع رصيده إلى 18 نقطة من 18 نقطة متاحة.

وواصل أتلتيكو مطاردته لبرشلونة حامل اللقب حيث يحتل الفريق المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط خلف برشلونة.

وبدا أن أتلتيكو حسم المباراة مبكرا بهدفين سجلهما كوستا في الدقيقتين 18 و25 ولكن أوريول رييرا أحرز هدفا لأوساسونا في الدقيقة 42 ليجدد آمال الفريق ولكن أتلتيكو حافظ على انتصاره في الشوط الثاني ليحرز ثلاث نقاط غالية ويواصل مزاحمة برشلونة في الصدارة.

كما رفع كوستا رصيده إلى سبعة أهداف في الدوري الأسباني هذا الموسم ليقتسم صدارة قائمة هدافي المسابقة مع ميسي مهاجم برشلونة.

وعلى استاد "كامب نو" في برشلونة ، عزف الفريق الكتالوني سيمفونية رائعة وفرض سيطرته الكاملة طوال شوطي المباراة وكاد يحقق رقما قياسيا من الأهداف لولا لجوء لاعبيه للاستعراض خاصة بعد تسجيل الهدف الثالث.

وواصل برشلونة تصدره للمسابقة برصيد 18 نقطة محققا العلامة الكاملة بعد فوزه في مبارياته الست التي خاضها في البطولة حتى الآن.

افتتح نيمار مهرجان الأهداف في الدقيقة الخامسة من الشوط الأول وهو أول هدف له مع برشلونة بالدوري الأسباني قبل أن يعزز ميسي تقدم فريقه بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة محرزا الهدف السابع له مع الفريق في المسابقة هذا الموسم ثم أضاف سيرخيو بوسكيتس الهدف الثالث في الدقيقة 23 لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة 3/صفر.

وفي الشوط الثاني قلص ألبرتو ديلا بيلا النتيجة بإحرازه هدف سوسييداد الوحيد في الدقيقة 64 قبل أن يسجل الصاعد مارك بارتا الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة 77 .

وبدأ الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة بقوته الضاربة حيث دفع بفيكتور فالديز في حراسة المرمى وأمامه بيكيه وماسكيرانو كقلبي دفاع بالإضافة لظهيري الجنب داني ألفيش وأدريانو كوريا،وبدأ بسيرجيو بوسكيتس وتشافي هيرنانديز في مركز وسط الملعب المدافع وأمامهم أندريس إنييستا والنجمان ميسي ونيمار،وقاد أليكسيس سانشيز هجوم الفريق.

جاءت بداية المباراة بهجوم من ريال سوسييداد على غير المتوقع وأضاع السويسري هاريس سيفيروفيتش فرصة محققة للضيوف في الدقيقة الثالثة بعدما ارتطمت الكرة القوية التي سددها بعارضة مرمى فيكتور فالديز حارس برشلونة.

وجاء رد برشلونة سريعا في الدقيقة الخامسة عن طريق نيمار الذي تلقى كرة عرضية من التشيلي أليكسيس سانشيز مرت من دفاع سوسييداد وحارس مرماه التشيلي كلاوديو برافو ليسدد نيمار الكرة بسهولة إلى داخل الشباك محرزا الهدف الأول لبرشلونة.

واصل برشلونة ضغطه ليأتي الدور هذه المرة على النجم الأرجنتيني ميسي الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من نيمار سكنت الزاوية اليسري لمرمى برافو ليسجل ميسي الهدف السابع له هذا الموسم مع الفريق الكتالوني في الدوري الأسباني.

وكاد نيمار أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة العاشرة بعد انفراده بالحارس برافو الذي نجح في التصدي للكرة بنجاح.

وأجرى سوسييداد التبديل الأول الذي جاء اضطراريا في الدقيقة 21 بنزول اجريتشي بدلا من خافيير بريتو المصاب.

وكاد ميسي يسجل هدفا بكعب قدمه على طريقه هدف غريمه كريستيانو رونالدو في مرمى خيتافي لكن الكرة اصطدمت بالحارس لترتد إلى ميسي ليسدد مرة أخرى لكن العارضة وقفت له بالمرصاد وشتت الدفاع الكرة لتتهيأ إلى بوسكيتس الذي سدد بقوة خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى لمرمي برافو ليحرز ثالث أهداف برشلونة في الدقيقة 23 .

وألغى حكم المباراة هدفا أحرزه داني ألفيش بداعي التسلل بعدما تلقى اللاعب البرازيلي تمريرة من أليكسيس وضعها بصدره داخل المرمي ولكنه كان متسللا.

وأجرى مارتينو التغيير الأول بخروج ماسكيرانو المصاب في الدقيقة 35 ونزول مارك بارتا.

وواصل برشلونة استعراضه وكاد يضاعف النتيجة في أكثر من مناسبة وصال نيمار وجال داخل ملعب كامب نو وتلاعب مع ميسي وإنييستا وسانشيز بمدافعي سوسييداد داخل منطقة الجزاء وقدموا فاصلا من التمريرات القصيرة السريعة التي نالت إعجاب مشجعي الفريق.

وعلى عكس سير المباراة كاد سوسييداد يقلص الفارق في الدقيقة 44 عن طريق أنطوان جريزمان لكن تصدى له الحارس بنجاح،ولم تسفر المحاولات الهجومية لبرشلونة عن أي شيء خلال الوقت الضائع لينتهي الشوط الأول الجميل والممتع بتقدم برشلونة 3/صفر.

وقبل انطلاق الشوط الثاني ، أجرى سوسييداد التغيير الثاني بخروج ايستيرادا ونزول جوروستولا من أجل تحسين أداء الفريق.

ولم يتغير الحال في الشوط الثاني حيث واصل برشلونة هيمنته على اللقاء واستغل ميسي ونيمار المساحات الشاغرة خلف دفاع سوسييداد وأضاع ميسي فرصتين مؤكدتين في الدقيقتين 50 و52 قبل أن يهدر نيمار فرصة أخرى تصدى لها الحارس بنجاح في الدقيقة 54 .

وأضاع أليكسيس فرصة أخرى لبرشلونة في الدقيقة 60 بعدما استلم الكرة داخل منطقة الجزاء لكنه أطاح بها خارج المرمى.

وفاجأ المدافع ديلا بيلا لاعب سوسييداد الجميع بإحرازه هدف تقليص الفارق في الدقيقة 64 بعدما تلقى تمريرة زميله إيمانول أجيريتشي لتصبح النتيجة 3/1 .

وهدأ إيقاع اللعب نسبيا من برشلونة وحاول سوسييداد مشاركته في الهجمات التي كادت تسفر عن هدف في الدقيقة 73 عن طريق جريزمان وتصدى لها فالديز على مرتين.

وأجرى مارتينو تبديله الثاني في الدقيقة 73 بخروج نيمار ونزول بدرو رودريجيز.

وشهدت الدقيقة 77 الهدف الرابع لبرشلونة عن طريق بارترا الذي تلقى تمريرة ميسي العرضية الذي راوغ كل من قابله ليسدد اللاعب الصاعد الكرة بيسراه داخل شباك برافو محرزا الهدف الرابع لبرشلونة.

وفي الدقيقة 78 ، أجرى سوسييداد تبديله الأخير بنزول روبن باردو وخروج خافي روس.

ورد عليه برشلونة بإجراء التبديل الأخير أيضا في الدقيقة 80 بخروج ميسي ونزول الصاعد سيرخيو روبرتو.

ومرت بقية أحداث المباراة على نفس الوتيرة حيث الهجوم من برشلونة ومحاولات هجومية على استحياء من سوسييداد لتنتهي المباراة بفوز الفريق الكتالوني 4/1 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق