الاثنين، 2 سبتمبر، 2013

نونيات.. نون الخالدي‎


لجنة المهنا وَ تركيا .!!


سيء جداً أن ترى الشمس بعد الليل وليس هناك عمل ناجح بينهما ..
ومن المعيب أيضاً أن تستيقظ خلاياك على ( تكرار الفشل ) ..
حينما نواجه بشراً انتهجوا مبدأ "الظلم" سنكتفي بالإعتذار لهذا العالم , فما يفعله البعض
 شيء كارثي يصعب مجرد تخيله ..
للأسف لانملك القدرة على أن نتقيأ أفعالهم فهي أشبه بـِ الغصة ..


حقيقة الأمر مايحدث من أخطاء تحكيمية بكل مباراة أصبح شيء لا يُطاق !
أن يهيأ لك استعداد جيد وتعامل كمعاملة اللاعب بـِ معسكرات خارجية ثم تفشل فشلاً
ذريعاً بإدارة المباريات هَنا أكتفي بـِ ( الكتاب باين من عنوانه ) ..
كنا بإنتظار صور المران الخاص بالحكام والإستراتيجية الخاصة بقياس لياقة كل حكم
ولكن لم تنشر الا صور "الضحك والقهقهة" وحركات ( صورني وأنا مادري ) !!

غادروا إلى "تركيا" لخوض معسكر إعدادي لعل وعسى أن يطور هذا التجمع من قدراتهم
التحكيمية فالأمل ظل قائماً بالرغم من هفوات الماضي ..
أسدل الستار على المعسكر الخارجي فعادوا إلى أرض الوطن ..
تم قص الشريط لإعلان افتتاح دوري "عبداللطيف جميل" هدف يُلغى والسبب مجهول !
ضربة جزاء تحتسب من نسج الخيال وأخرى يتم تجاهلها بالرغم من أنها واضحة
كوضوح الشمس !

عندما أجسد مافعله حكامنا أثناء معسكرهم بـِ ( مسلسل تركي ) يعرض أسبوعياً على
"القناة الرياضية" أبطاله سعوديو الهوية يحكي قصص الغموض ويتخلله بعض اللقطات
الكوميدية  فهذا أمر طبيعي نتيجة تكرار الأخطاء وسذاجتها ..


إن لم يطور الحكم من اداءه حتماً سيكون التحكيم في الدوري مقصور على أصحاب
( العيون الزرقاء والشعر الأشقر ) حقيقة مرّة فهل يستوعبها الحكم قبل فوات الآوان ؟

- لنكن واقعيين حينما يفشل من اعتاد على تمثيلنا خارجياً بإختبار اللياقة لانملك حق
المطالبة بالأفضل مِن مَن هم أقل منه خبرة وتجربة وأداء .!!
حكامنا يحتضرون فهل من تنفس صناعي يعيد وهج صافرتهم , أم تُنزع عنهم أجهزة التعزيز
المفلسة والإعلان عن حالة الطوارئ بـِ ( حكام أجانب ) ..


# همســة :

شعرةُ ظُلم تنسِف وزنك , لو أنْ صلاتك أطنَان ..


تويتـر
sosoalshuaibi


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق