الأحد، 9 فبراير، 2014

بالأرقام .. نجاح كبير لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية


وصل طواف دبي الدولي الذي نظمه مجلس دبي الرياضي وشركة RCS  إلى محطة الختام بنهاية المرحلة الرابعة أمس الاول واعلان الفائزين، لكن صدى النجاح الكبير الذي حققه الطواف لا يزال يتردد في انحاء العالم، بعد ان تمكنت دبي من انجاز بطولة بمواصفات عالمية جعلت اسم دانة الدنيا على كل لسان.
وأشادت اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي تم تنظيمه تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وتنافس فيه 16 فريقا من أقوى فرق الدراجات العالمية، بالجهود التي بذلها الإعلام المحلي والدولي لتغطية الطواف بكافة جوانبه وفعالياته، الأمر الذي أظهر جمال دبي للعالم أجمع.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أول من أمس عقب تتويج الفائزين بالمركز الصحفي الخاص بطواف دبي الدولي، وتحدث فيه سعيد حارب رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، الأميركي تايلور فيني بطل الطواف، الألماني مارسيل كيتيل بطل المراحل الثلاث الأخيرة للطواف، ولورينزو جورجيتي المدير التجاري في شركة RCS  المشاركة في تنظيم الحدث.
سعيد حارب: طواف دبي غمر سكان المدينة بالسعادة.. وشكراً لدعم الإعلام
أشاد سعيد حارب رئيس اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات 2014 بالدور الكبير الذي قام به الإعلام في إبراز الطواف في أبهى صوره بوسائل الإعلام المختلفة، وتقدم بالشكر للإعلاميين المحليين والدوليين على التغطية الإعلامية الرائعة للطواف، الذين نجحوا في نقل صورة جيدة عن مدينة دبي والحدث الكبير، واعتبر رئيس اللجنة المنظمة للطواف ما تحقق من نجاح نتاجاً لجهد الجميع، وقال حارب "لقد رأيت السعادة على وجوه الناس الذين استمتعوا بمتابعة الطواف ومشاهدة الدراجين وهم يمرون من أمامهم بسرعة كبيرة في شوارع دبي، ولقد شعرت بالسعادة التي غمرت المدينة كلها مما رأيته في انتظار الناس للسباق في الشوارع وتشجيعهم الحار للدراجين، وكان السباق في حتا فرصة كبيرة لأن يرى الناس جانب آخر من مدينة دبي لم يروه من قبل من جبال ووديان، وهو شيء مختلف تماماً عما يعرفه الناس عن دبي مدينة ناطحات السحاب والأبراج العالية".
كما قال "لقد أوصلنا رسالتنا للعالم وقلنا كل شيء وددنا قوله عن دبي والطواف، فعلنا كل ما بوسعنا من أجل نجاح البطولة، ونحن فخورون بما تحقق، فقد كانت الجماهير متفاعلة مع الحدث الكبير وكان المتسابقين سعداء، وقدمت دبي بطلاً جديداً في سباقات الدراجات".
وأضاف: "لقد كانت كل مرحلة من المراحل الأربعة لطواف دبي تحكي قصة مختلفة عن الأخرى فالأولى مرحلة وسط المدينة التي بينت جمال وسط مدينة دبي، والثانية المرحلة الرياضية التي أظهرت جمال نخلة جميرا والجزر التي لم يراها أحد من قبل كما أظهرت قوة التنافس في الرياضة، أما الثالثة وهي مرحلة الطبيعة فوضحت للعالم كم أن مدينة دبي تشمل جميع مظاهر الجمال من حضارة وطبيعة في نفس الوقت، بينما أخذت المرحلة الرابعة والأخيرة الناس إلى مناطق دبي القديمة، وكان من الممكن أن نزيد عدد مراحل الطواف لكن الأمر يرجع إلى الأجندة الدولية لسباقات الدراجات".
تايلور: طرق دبي شيدت على أفضل مواصفات بالعالم
وأعرب النجم الأميركي تايلور فيني الفائز بلقب طواف دبي، وكأس دائرة الأبطال الفريد والقميص الأزرق، بعد حصده أفضل زمن في مجموع المراحل، وقدره 9 ساعات و31 دقيقة و33 ثانية، والذي حضر إلى المؤتمر الصحفي بسيارة البوجاتي التابعة لشرطة دبي، عن سعادته بتواجده في مدينة دبي، وقال:" أعجبت كثيراً بالنظام الذي شيدت به مدينة دبي وبالطرق التي صممت على أفضل مواصفات بالعالم، والتي رأيت فيها كل تنوع مسارات لمسارات الطرق في مختلف المراحل التي كان منها وسط المدينة والطرق التي كانت في الصحراء ووسط الجبال وطرق تأتي بارتفاعات وانخفاضات، والتي أظهرت نوعاً من التغيير بالنسبة لسباقات الدراجات الأمر الذي لم نشهده في سباق واحد من قبل، وهذا أعطانا دافعاً كبيراً لزيادة المنافسة والتحدي، وأعتذر كثيراً عن الأعطال التي سببناها لسكان هذه المدينة الجميلة نتيجة إغلاق بعض الطرق لبعض الوقت".
وأضاف تايلور: "أنا فخور جداً بالإنجاز الذي حققته في دبي، الذي سيكون إضافة قوية لمسيرتي الرياضية في رياضة الدراجات الهوائية، وأشكر فريقي الذي وثق في كثيراً ودعمني بقوة طوال المراحل الأربعة في الطواف، وأتمنى أن أحقق جميع الألقاب في المرة المقبلة التي أعود فيها إلى دبي، وكنت أتمنى أن تكون مسافة الطواف أكبر من ذلك حتى تظهر قدرات الدراجين المتميزين، وأشكر الجهات المنظمة للحدث فقد قاموا بعمل رائع أبهر العالم كله".
كيتيل: طواف دبي كان أسرع جولة سياحية في أجمل مدينة بالعالم
وقال الدراج الألماني مارسيل كيتيل الفائز بالقميص الأحمر، الذي يمنح لبطل الطواف بالنقاط بعد حصده 60 نقطة، "لقد وضعت طواف دبي من البداية كهدف كي أفوز به في 2014، وأنا سعيد جداً بالمشاركة في الطواف، ولم أكن أتوقع هذه النتائج، فقد استطعت أن أحقق إنجازاً كبيراً، وكان ذلك نتيجة الاستعدادات والتدريبات الكثيرة التي قمت بها استعدادا لذلك الطواف، وقد كانت المرحلة الثالثة بالنسبة لي هي أكبر تحدي لنفسي، ولولا دعم الفريق ما كنت استطعت أن أصل إلى هذه النتيجة".
وأضاف: "لقد وصلت إلى دبي مباشرة من أستراليا، ولم تتاح لي الفرصة أن أزور كل الأماكن الرائعة في دبي، وكان السباق بمراحله الأربعة هو أسرع جولة سياحية لي في حياتي حيث أتاح لي أن أشاهد مناطق جميلة في دبي، وأتمنى أن أعود في العام القادم إلى دبي مرة أخرى وأن أحقق مزيداً من النجاح، وسأعمل جاهداً على نفسي لتحسين قوتي الجسدية حتى أحصل على نتائج أكبر"، واعتبر كيتيل النتائج التي حققها في طواف دبي إيجابية وتبشر بالخير، التي تعتبر بداية جيدة لعام 2014، ويستعد كيتيل لأن يخوض سباق "روتادل سول" الذي يقام في إسبانيا، وسباق "ترتيو أدرياتيكو" في إيطاليا، ويتمنى أن يحقق اللقب في كلا السباقين.
من جهته اعتبر لورينزو جيورجيتي المدير التجاري لشركة RCS SPORT الايطالية أن طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية هو الأول من نوعه في العالم، ذاكرا انه أكمل كافة مراحله داخل مدينة واحدة، مبيناً ان هذا النوع من السباقات يكون معقداً ويحتاج إلى امكانات كبيرة لتنفيذه.
وأضاف "نحن بالتأكيد نعرف كيف ننظم السباقات، لكن الجهات المسؤولة في دبي أثبتت للعالم أنها تعرف كيف تنظم مدينة بأكملها وليس مجرد طواف، وكنا واثقين من قدرتنا بالتعاون مع شركائنا في دبي على إنجاح الحدث".
وأشاد لورينزو بمجلس دبي الرياضي على الجهود الكبيرة التي بذلها في سبيل إنجاح الطواف، مشيراً إلى ان التنسيق الكبير بين المجلس و RCS كان كلمة السر في النجاح الواضح لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية في نسخته الأولى.
وأبدى لورينزو سعادته بالتفاعل الجماهيري مع الحدث مؤكداً ان مشاركة سكان دبي ومتابعتهم لفعاليات الطواف كان لها دوراً كبيراً في نجاح البطولة، كما ثمن دور شرطة دبي التي ساهمت في التنظيم  مؤكداً انها قدمت وجهاً مشرقاً لدبي.
الطواف في ارقام
قدمت اللجنة المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية احصائية دقيقة كشفت عن مشاركة 127 متسابقاً في النسخة الأولى للطواف الذي تكون من أربع مراحل وبلغت مسافته الكلية 417 كيلو متراً وشارك فيه 16 فريقاً.
وأشارت الأرقام الخاصة بالتغطية الاعلامية للطواف إلى استقبال 102 دولة في خمس قارات للبث التلفزيوني للطواف، كما أصدرت اللجنة 164 بطاقة للاعلاميين المشاركين في التغطية من داخل وخارج الدولة.
وحظيت التغطية الاعلامية الالكترونية بمتابعة كبيرة حيث كشفت الأرقام عن خمسين ألف زيارة لموقع اليوتيوب الخاص بالطواف، وتم تصفح الموقع الالكتروني للطواف مائة ألف مرة للاطلاع على مائة وخمسين ألف صفحة.
وضرب الحساب الخاص بالطواف في موقع "تويتر" الرقم القياسي في عدد الاشخاص الذين وصلوا إليه حيث بلغ عددهم مليونين و500 الف شخص منذ اطلاق الصفحة وحتى نهاية فعاليات الطواف.
وقدمت الاحصائية أرقام دقيقة عن المشاركين في التنظيم بلغ عددهم  146 عضواً في اللجان و173 من كبار الشخصيات، و320 متطوعاً،وساهم في حفظ النظام 850 شرطياً فيما استقبل مسرح قرية الطواف 1450 طفلاً خلال أيام الطواف.
واحتضنت دبي بكل كرم المشاركين في الحدث من ضيوف ومنظمين ومتسابقين خلال 2797 ليلة قضوها بفنادق المدينة المختلفة، فيما تم توزيع 4295 وجبة معلبة خلال فترة الطواف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق