السبت، 8 فبراير، 2014

كاريزما الجابر..


خسر الهلال كأس ولي العهد وابتعد بنسبة كبيرة عن المنافسة على لقب الدوري فاتجهت الأنظار صوب مدرب الفريق سامي الجابر فهناك من طالب بإقالته وهناك من يرى أن ما يحدث أمر طبيعي نظراً لحداثة عهد الجابر بالتدريب ، جمهور الهلال متعوّد على الذهب ونادراً ما يخرج من موسم بدون لقب فمن الطبيعي أن تجد ردة الفعل القوية من قبل الجمهور حول الجابر ولكن لو نظرنا إلى الأمر من جانب آخر فان نتائج الهلال هذا الموسم لو كانت لأي فريق آخر غير الهلال للاتحاد مثلاً أو الأهلي أو حتى الشباب لتم تمجيد المدرب ولشاهدنا عبارات عاد الفريق الفلاني ولكن لأنه الهلال فإن أي مركز غير المركز الأول يعتبر فشل ، أسماء عدّة وكبيرة في رياضتنا تحمل سجل تدريبي كبير وخاصة بيريرا الأهلي ذلك الاسم العالمي والذي يملك أدوات مقاربة لأدوات الجابر ولكن لم يستطع التفوق عليه بل أن الجابر فرض سطوته ، رقمياً وعلى نتائج الهلال وأول سنة تدريب يعتبر الجابر ناجحاً ومن العدالة أن يتم الحكم عليه من ثاني مواسمه فهذا كارينيو النصر لم يقدم شيئاً في موسمه الأول وفي موسمه الثاني أبهر الجميع وأصبح الاسم الأول تدريبياً وأعتقد أن الحال نفسه سينطبق على بيريرا الأهلي إن استمر موسماً آخر فأتوقع أن نشاهد عودة قوية للأهلاويين كما عاد النصر هذا الموسم ، أتفهم حالة الغضب والسخط في الوسط الهلالي وأراها طبيعية ولكن الهلال عوّد جمهوره على عدم الخذلان فلديهم استحقاقين مهمين أعتقد أن أحدهما أو كلاهما سيكون مرضي لجماهيره وأعتقد أن الجابر الذي تعرض لانتقاد وقت أن كان لاعباً قادراً على الرد وهو مدرباً فالكاريزما التي يملكها كاريزما متكاملة رياضياً لاعباً وإدارياً وقريباً مدرباً فقط انتظروا !!


‏‫متعب العبدالهادي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق