الخميس، 26 سبتمبر، 2013

الاتحاد الأسباني لكرة القدم: حكم إيلتشي وريال مدريد لم يكن في أفضل حالاته


بيلباو (أسبانيا)  (د ب أ) - أكد الاتحاد الأسباني لكرة القدم اليوم الخميس أن الحكم الذي تولى إدارة مباراة إيلتشي وريال مدريد ، سيزار مونيوز فيرنانديز ، ربما ليس "في أفضل حالاته".

وقال رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الأسباني لكرة القدم ، فيكتوريانو سانشيز أرمينيو ، لدى سؤاله عن احتمالية أن يكون مونييز يمر بفترة سيئة معنويا: "هو أفضل من يقول ذلك. لا أعرف كيف يشعر ، اوماإذا كان قد تعرض لمشكلة عائلية أو أي شيء جعله لايبدو في أفضل حالاته".

وفاز ريال مدريد أمس الأربعاء 2/1 على إيلتشي في الجولة السادسة من الدوري الأسباني ، في مباراة شهدت قرارات تحكيمية مثيرة للجدل: الفريق المتواضع طالب بطرد سيرخيو راموس واعترض على ضربة الجزاء التي احتسبت لبيبي بعد انتهاء زمن المباراة.

ونوه سانشيز أرمينيو إلى أن التحكيم مهمة صعبة ، مطالبا بقدر أكبر من التفهم: "من الجيد أن نتابع الأمور أمام التلفاز ، بالتصوير البطئ. وإذا لم يكن ذلك كافيا ، يمكنهم أن يوفروا لك أشعة خاصة أو عدسة مكبرة. لكن التحكيم صعب. ولاسيما عندما يكون هناك لاعبون لا يساعدون في شيء ، بل العكس تماما. يحاولون خداعك".

وقال الحكم الدولي السابق إنه لا توجد رغبة في محاباة الفرق الكبرى لأن "كل الفرق سواسية".

وأضاف "عندما يختلط علينا الأمر ، فان هذا يحدث مع الكبير ومع الصغير. الأمر سيان".

كما أعرب سانشيز أرمينيو عن استعداده لاستخدام "التكنولوجيا الحديثة" في كرة القدم الأسبانية إذا ما اعتبر الفيفا والجهات المعنية أن "ذلك هو المناسب".

وقال "نحن نقبل أي شيء طالما كان في مصلحة كرة القدم. وإذا كان الأمر كذلك بالنسبة للتحكيم ، فهو أكثر من جيد لنا. علي أن أقول إننا نستخدم التكنولوجيا الحديثة ، لكننا نستخدمها في دوراتنا ، وليس في المباريات. وعندما يخبروننا أن علينا أن نفعل ذلك في المباريات ، سنفعل ، لا شك في ذلك".

وأضاف مسؤول الاتحاد الأسباني أن اللجنة الفنية "لا تزال تعمل من أجل التطوير". واختتم كلامه قائلا نحاول بكل الوسائل منح كرة القدم الأسبانية أفضل الحكام. لكن ليس فقط من أجل هنا ، أيضا من أجل الفيفا واليويفا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق