الثلاثاء، 20 أغسطس، 2013

جدل في البرازيل بسبب صورة لشيخ إيمرسون وهو يقبل صديقا له

ريو دي جانيرو 20 آب/أغسطس (د ب أ)- أثارت صورة للاعب كرة القدم البرازيلي شيخ إيمرسون مهاجم نادي كورينثيانز يقبل فيها أحد أصدقائه من فمه جدلا كبيرا في البرازيل وتسببت في مظاهرة احتجاجية لجماهير الفريق أمام مركز تدريبات النادي.

وهاجمت الجماهير المحتجة بشدة لاعب السد القطري والعين الإماراتي السابق عبر صيحات ولافتات حملت عبارات قاسية مثل "إذهب لتقبيل العاهرة التي ولدتك ، فهنا مكان للرجال" و"لا للمثليين".

وقال أحد المشجعين لموقع (جلوبوسبورتي) :"ما فعله فضيحة. لا يجب أن يكون هذا تصرف لاعب في كورينثيانز ، ونرغب ، على الأقل ، في أن يفسره. لسنا مناهضين للمثليين ، لكنه إذا كان يريد القيام بتلك الأمور فليذهب إلى ناد آخر".

ويرجع الجدل إلى صورة نشرت لشيخ على صفحته بموقع (إنستجرام) للتواصل الاجتماعي ، ويظهر فيها المهاجم وهو يحيي صديقا له (قال إنه يدعى إيساك) بقبلة في الفم.

وقلل المهاجم من أهمية الاحتجاجات ، وأكد في مقابلة مع شبكة (بانديرانتيس) أن رأي الجماهير "غبي".

وقال :"عالم كرة القدم ذكوري للغاية. لو شعر أحد بالإهانة ، فأنا أعتذر. الصورة لإيمرسون الشخص ، وليس اللاعب. لدي حب كبير لإيساك ، وهو صديق مقرب للغاية. إنه شخص محبوب جدا ، وزوجته في الشهر التاسع من حملها".

وعلى مستوى زملاء اللاعب ، كان رد الفعل مغايرا تماما للمشجعين. وبحسب موقع (جلوبوسبورتي) ، تلقى شيخ إيمرسون تحية لاعبي الفريق قبل بدء التدريبات.

وانبرى البيروفي بابلو جيريرو شريك اللاعب في خط الهجوم للدفاع عن زميله "شيخ مجنون ، ذلك يعلمه الكل. إنه شخص يتمتع بحس دعابة كبير ، يلقي النكات على الجميع ، وهو دائما سعيد وفرح".

وحصل إيمرسون على لقب شيخ أثناء فترته الناجحة في قطر ، التي حصل على جنسيتها ومثل منتخبها في عدد قليل من المباريات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق