الجمعة، 30 أغسطس، 2013

بايرن يقهر عناد تشيلسي وطموحات مورينيو ويتوج بالسوبر الأوروبي


بضربات الترجيح وبعد 120 دقيقة من الأداء الكروي الراقي ، تغلب بايرن ميونيخ الألماني على تشيلسي الإنجليزي بالفوز عليه 5/4 بضربات الترجيح اثر تعادلهما 2/2 اليوم الجمعة في مباراة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم باستاد "إيدن" في العاصمة التشيكية براغ.

وكاد تشيلسي ، بعشرة لاعبين ، ينتزع فوزا ثمينا على بايرن ويحرز لقب السوبر للمرة الثانية في تاريخه بعدما توج باللقب في عام 1998 عندما تغلب على ريال مدريد الأسباني 1/صفر.

ولكن الحظ عانده في الوقت القاتل ليمنح بايرن ومديره الفني الأسبالني جوسيب جوارديولا اللقب الأول له هذا الموسم.

واستعصت كأس السوبر الأوروبي سابقا على بايرن حيث سقط الفريق ثلاث مرات سابقة في مباراة السوبر الأوروبي على مدار تاريخ البطولة حيث خسر اللقب في عام 1975 أمام دينامو كييف الأوكراني وفي العام التالي أمام أندرلخت البلجيكي وفقده في عام 2003 أمام ليفربول الإنجليزي.

وكان لقب السوبر الأوروبي هو الوحيد الغائب عن خزانة بطولات بايرن حيث فشل الفريق في إحرازه من قبل ولكنه أحرز اللقب اليوم وافتتح سجل ألقابه مع جوارديولا.

وأفلت بايرن اليوم من السقوط الثاني في اللقاءات الحاسمة على الألقاب بالموسم الحالي حيث استهل الفريق الموسم بالهزيمة أمام بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني.

وبذلك ، نجح بايرن بقيادة جوارديولا في إحراز لقبه الأول هذا الموسم بعد فوز الفريق بثلاثيته التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الماضي بقيادة مدربه السابق يوب هاينكس.

وكانت المباراة فرصة جيدة للبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني العائد إلى قيادة تشيلسي للثأر من جوارديولا الذي سبق له أن وجه أكثر من لطمة للمدرب البرتغالي عندما كان مورينيو مدربا لريال مدريد الأسباني وجوارديولا مدربا لبرشلونة الأسباني.

ولكن هدف بايرن في الوقت الضائع منح جوارديولا نصرا جديدا على منافسه العنيد.

وأنهى تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الأسباني فيرناندو توريس في الدقيقة الثامنة.

وسجل توريس هذا الهدف وهدد مرمى بايرن أكثر من مرة ليرد على استبعاده مجددا من حسابات المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني حيث خلت قائمة دل بوسكي التي أعلنها اليوم استعدادا للمباراة أمام فنلندا في تصفيات كأس العالم من اسمي توريس وخوان ماتا ميله في صفوف تشيلسي.

وفي الشوط الثاني ، سجل الفرنسي فرانك ريبيري الفائز أمس الخميس بجائزة أفضل لاعب بأوروبا للموسم الماضي هدف التعادل لبايرن في الدقيقة 47 ليعوض الفرص العديدة التي أهدرها في الشوط الأول ويعيد فريقه إلى أجواء اللقاء.

وشهدت الدقيقة 85 طرد راميريس مدافع تشيلسي لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وبعد 90 دقيقة من الأداء الرائع للفريقين في واحدة من أقوى مباريات السوبر الأوروبي عبر تاريخ البطولة ، ظل التعادل 1/1 قائما بين الفريقين لتتجه المباراة إلى الوقت الإضافي.

وفي الوقت الإضافي ، بدا أن البلجيكي إيدين هازارد حسم المباراة واللقب لصالح تشيلسي بالهدف الذي سجله في الدقيقة 93 رغم النقص العددي في صفوف الفريق ووجود شكوك جول وجوده في وضع التسلل أثناء تمرير الكرة إليه.

ولكن الأسباني خافي مارتينيز أهدى الفريق البافاري هدف التعادل في الدقيقة الوحيدة من الوقت بدل الضائع بالشوط الإضافي الثاني ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح.

وفي ضربات الترجيح ، سجل لبايرن كل من ديفيد ألابا وتوني كروس وفيليب لام وفرانك ريبيري وخيردان شاكيري وسجل لتشيلسي كل من ديفيد لويز وأوسكار وفرانك لامبارد وأشلي كول وأهدر روميلو لوكاكو (الضربة لخامسة التي تصدى لها مانويل نيوير).

وجاءت الفرصة الأولى لبايرن في الدقيقة الثانية اثر تمريرة عرضية لعبها جيروم بواتينج من الناحية اليمنى وقابلها ماريو ماندزوكيتش بضربة رأس ولكن الكرة مرت بجوار القائم على يسار الحارس التشيكي بيتر تشيك.

وجاء أول رد لتشيلسي في الدقيقة السادسة بتسديدة متوسطة القوة من البلجيكي إيدن هازارد من خارج قوس منطقة الجزاء مباشرة ولكن الكرة مرت خارج المرمى على يمين الحارس.

وسنحت الفرصة لبايرن في الدقيقة التالية عندما وصلت الكرة للفرنسي فرانك ريبيري الخالي من الرقابة على حدود منطقة ولكنه تسرع وسدد الكرة بعيدا عن المرمى بدلا من التمرير لزملائه.

وفي المقابل ، نجح توريس في تقدجيم الهدية المبكرة لتشيلسي بإحراز الهدف الرائع للفريق في الدقيقة الثامنة ليعلن تقدم أصحاب الرداء الأزرق.

وجاء الهدف اثر هجمة مرتدة سريعة وانطلاقة رائعة من هازارد من منتصف الملعب ثم تمريرة إلى أندري شورله الذي مررها بدوره عرضية ليقتنصها توريس بتسديدة مباشرة في زاوية صعبة للغاية على يسار الحارس الألماني مانويل نيوير.

وأثار الهدف حفيظة الفريق البافاري الذي اندفع في الهجوم بحثا عن هدف التعادل وسنحت له الفرصة في الدقيقة التاسعة اثر هجمة منظمة ولكن تشيك تألق بشكل رائع وأمسك بالكرة.

وأهدر توماس مولر فرصة أخرى ذهبية في الدقيقة 11 اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة بينية متقنة وصلت إليه على حدود المنطقة ولكنه فشل في السيطرة على الكرة ليتدخل تشيك في الوقت المناسب ويمسك بالكرة.

وسرعان ما عاد تشيلسي لمبادلة منافسه الهجمات حيث سنحت لكل منهما عدة فرص خطيرة ولكنهما لم يترجما هذه الفرص إلى أهداف.

وانتزع ريبيري ، الذي فاز أمس بلقب أفضل لاعب بأوروبا في الموسم الماضي ، إعجاب الجميع في الدقيقة 22 عندما تبادل الكرة مع زميله ماندزوكيتش قبل أن يسددها زاحفة من خارج حدود منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة على يسار تشيك الذي تألق مجددا ليبعدها إلى ركنية لم تستغل.

وعاند الحظ ريبيري في الدقيقة التالية لينال اللاعب إنذارا بسبب الخشونة.

وتلاعب شورله بدفاع بايرن في الدقيقة 31 ثم مرر الكرة إلى توريس داخل منطقة الجزاء حيث استدار المهاجم الأسباني وسدد الكرة ولكن فوق العارضة.

وفي الدقيقة 35 ، أضاف ريبيري حلقة جديدة إلى مسلسل الفرص التي أهدرها لفريقه في هذه المباراة حيث مرر إليه زميله فيليب لام قائد الفيق الكرة في الناحية اليسرى بمنطقة الجزاء ولكن ريبيري تسرع وسددها بشكل سيئ بعيدا عن المرمى.

وعاند الحظ بايرن مجددا في الدقيقة 38 اثر تمريرة رائعة من الهولندي آريين روبن إلى مولر المندفع داخل منطقة الجزاء حيث أكملها بتسديدة مباشرة خلال انطلاقه ولكن الكرة ارتطمت بقدم المدافع ديفيد لويز وذهبت خارج المرمى.

ورد تشيلسي بهجمة خطيرة للغاية ولكن بواتينج أنقذ الموقف وأطاح بالكرة برأسه إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وباغت روبن الفريق الإنجليزي بتسديدة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 45 اثر تمريرة من ريبيري ولكن الكرة ارتطمت بقدم أحد المدافعين وأكملت طريقها في اتجاه المرمى قبل أن يمسكها تشيك بثبات.

ومع بداية الشوط الثاني ، نجح ريبيري في تعويض فريقه عن الفرص العديدة التي أهدرها في الشوط الأول حيث سجل هدف التعادل للفريق في الدقيقة 47 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة لبايرن مرر منها توني كروس الكرة إلى ريبيري خارج منطقة الجزاء ليسددها النجم الفرنسي صاروخية على يمين تشيك إلى داخل شباك تشيلسي.

وكاد ريبيري يسجل هدف التقدم لبايرن في الدقيقة 47 اثر تمريرة عرضية رائعة وصلت منها الكرة إليه داخل منطقة الجزاء حيث سددها مباشرة قوية ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة على يسار تشيك.

وتدخل دفاع تشيلسي في الوقت المناسب وضغط على روبن ليطيح بالكرة عاليا من داخل منطقة الجزاء اثر ضربة حرة لعبها ريبيري من الناحية اليسرى.

وبعد فترة من السيطرة شبه المطلقة لبايرن ، سنحت الفرصة أمام تشيلسي لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 64 عندما اختل توازن البرازيلي دانتي مدافع بايرن لتصل الكرة مباشرة إلى هازارد اللذي مررها لأوسكار حيث انفرد الأخير بالحارس نيوير ولكنه فشل في إيداعها المرمى وتصدى لها الحارس ببراعة.

وارتدت الهجمة سريعا لصالح بايرن ولم يجد ديفيد لويز سوى عرقلة ريبيري المنطلق بالكرة ليحصل على إنذار مستحق.

وسدد روبن كرة صاروخية من حدود المنطقة في الدقيقة 68 ولكنها ذهبت خارج المرمى.

وفي الدقيقة 70 ، دفع جوارديولا بلاعبه ماريو جويتزه بدلا من مولر الذي بذل جهدا كبيرا ولكن لم يحالفه التوفيق.

وتوالت الفرص الضائعة من الفريقين في الدقائق التالية ومنها الكرة التي لعبها فرانك لامبارد من ضربة حرة في الدقيقة 78 وقابلها زميله المدافع الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش بضربة رأس لكنها ارتدت من عارضة مرمى بايرن.

وأكد نيوير أنه أحد أبرز نجوم المباراة عندما تصدى بمهارة ورشاقة فائقة لضربة رأس لعبها ديفيد لويز في الدقيقة 85 وهو على بعد خطوتين منه فقط حيث أبعدها نيوير من على خط المرمى.

وبينما ، بدأ الفريقان التفكير في الوقت الإضافي ، تلقة تشيلسي لطمة كبيرة بطرد لاعبه راميريس لالتحام قوي متعمد أسقط 

وأهدر ريبيري فرصة حسم اللقاء في الدقيقة 88 اثر هجمة منظمة أنهاها بتسدسدة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى بقليل لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1/1 ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتسوي على شوطين.

ورغم النقص العددي في صفوفه ، باغت تشيلسي منافسه البافاري بهدف التقدم في الدقيقة 93 عن طريق هازارد.

وجاء الهدف اثر تمريرة من وسط الملعب وصلت إلى هازارد في الناحية اليسرى وسط شكوك بوجوده في وضع التسلل لحظة تمرير الكرة حيث انطلق هازارد بالكرة من الناحية اليسرى مراوغا الدفاع البافاري قبل أنم يسدد الكرة زاحفة من داخل حدود منطقة الجزاء إلى داخل المرمى.

وخلال ما تبقى من الوقت الإضافي ، كثف بايرن من هجومه وسنحت له العديد من الفرص ولكن الحظ عاند الفريق كثيرا كما كان لبسالة دفاع تشيلسي وحارس مرماه التشيكي دور هائل.

لكن الحظ عاند الفريق في الوقت القاتل لتهتز شباكه بعهدف التعادل لبايرن والذي دفع بالمباراة إلى ضربات الترجيح التي حسمت اللقب لبايرن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق