الاثنين، 19 أغسطس، 2013

برينو يبدأ العمل في بايرن بنظام الإفراج الصباحي

ميونيخ (ألمانيا) 19 آب/أغسطس (د ب أ)- عاد المدافع البرازيلي برينو ، المدان بالسجن لتسببه بحريق بمنزله في ميونيخ ، اليوم إلى ناديه القديم بايرن ميونيخ ، حيث بدأ عملا سيسمح له بترك الحبس لبضع ساعات يوميا.

وقال أولي هوينيس رئيس النادي البافاري لدى استقبال لاعبه السابق ، إن الأخير "عضو في أسرة بايرن الكبيرة تعرض لمشكلات كبيرة. الآن نرغب في أن نعرض عليه فرصة بارقة الأمل هذه".

وحكم على البرازيلي /23 عاما/ ، الذي لم يعد يرتبط بعقد مع بايرن ، بالسجن ثلاثة أعوام وتسعة أشهر في تموز/يوليو عام 2012 بعد أن أدين بالمسئولية عن إضرام النيران بمنزله في ميونيخ.

وبعد أن أكمل 12 شهرا من العقوبة ، سمح له بالخروج يوميا من حبسه لحسن السلوك شريطة أن يكون لديه عمل.

وسيعمل برينو كمدرب مساعد لفرق الناشئين بالنادي ، على أن يكون دوره الأساسي مع فريق تحت 23 عاما. وسيتم نقل اللاعب السابق كل يوم من السجن في الثامنة والنصف صباحا ، على أن يعود إليه بعدها بخمس ساعات.

وقال البرازيلي اليوم في أول مؤتمر صحفي يظهر فيه بعد أشهر من السجن :"شكرا ، إنني متوتر بعض الشيء.. بصورة ما تحولت إلى شخص مختلف".

وانضم برينو إلى بايرن في 2008 ، لكنه لم يتمكن من اقتحام التشكيل الأساسي للفريق. وعندما وقع حريق منزله في حي جرونفالد الراقي ، كان يمر بفترة عصيبة نظرا لتعرضه لسلسلة من الإصابات.

وأبرز محاميه سيفاريون كيركيتادزه أن برينو "محبوب للغاية" في السجن ، وأبدى ثقته بتمكنه من الخروج من السجن في كانون ثان/يناير لقضاء بقية فترة عقوبته رهن الإفراج المشروط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق