الأربعاء، 21 أغسطس، 2013

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله يثمن جهود الامير نواف بن فيصل‎

أعرب رئيس الوزراء بدولة فلسطين رامي الحمد الله عن شكر وتقدير الشعب الفلسطيني لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وللمملكة حكومة وشعبا على المواقف المشرفة في دعم قضايا الشعب الفلسطيني كافة ومنها الدعم الخاص الذي حظي به قطاع الشباب والرياضة والنشاطات الشبابية والرياضية في فلسطين ، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية وشعبها وأن يديم عليها الخير والأمن والاستقرار .
جاء ذلك في خطاب بعثه رئيس الوزراء رامي الحمد الله لصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي رئيس اتحاد اللجان الاولمبية العربية الوطنية ثمن من خلاله الجهود التي يبذلها سموه ووقفته الغير مستغربة مع الشباب والرياضيين في دولة فلسطين وتبنيه قضاياهم من خلال مسؤولياته العربية والإقليمية والدولية ودعمه اعتماد عضوية الاتحادات الرياضية الفلسطينية في الاتحادات الرياضية العربية والمكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي .

ومن جهته أكد سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز في خطاب جوابي لرئيس الوزراء رامي الحمد الله أن ما تقدمه المملكة العربية السعودية وما يقوم به سموه شخصيا من دعم للشباب والرياضة في فلسطين إنما هو الواجب تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق وهو مبدأ راسخ لدى المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني - حفظهم الله - سائلا الله العلي القدير أن يرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وأن يوحد كلمته وينصره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق