الأربعاء، 28 أغسطس، 2013

صانع تعب ! عز الدين الحازمي‎



 نمور جياع .. وعميد بحَااار


& النمور حينما تجوع تكون أشد فتكا وأكثر اِلتهاما ... فاحذر منها حينما تجوع وابتعد منها حينما تشبع !
& يوم بدأ من صبيحته بــ سجَل ما سجَل .. وانتهى بــ سجَل عرض في طول !
& بدأها نايف فضحك الباحثون عن زلة ... ورد مختار الصاع بكرم رباعي , فاتخذوا وضعية الميت .
& كل الظروف المحيطة ... استخدمتها النمور لإرسال رسائل للجميع تبدأ من أعضاء التصريحات مرورا بمطالبي الإدارة بالإسقالة وانتهاء ببعض اللاعبين المغادرين .
& أربعة أهداف في أرض الخصم الكبير والمتأهب من مجاميعه لآسيا ... وبدون أجانب وبدون معسكر وبطفرة عارمة تهد أعتى الجبال .. لكنه العميد وكفى .
& عناصر تقدم شيء من المتعة رغم كل الغليان المحيط بها ... ومدرب يحسن القراءة والتوظيف رغم التشتت الذي يعيشه فتواجد الأجانب ضمن الخيارات المتاحة إلى ما قبل كل مباراة شيء مشتت ومتعب .
& الانضباط التكتيكي في الشوط الثاني دليل على أن هناك جهاز فني يقرأ ويشاهد الملعب جيدا ... ويصحح أخطاءه سريعا .
& البداية بالأربعة لا تعني أن الفريق بأحسن حالاته , لكنها مطمئنة وتعطي جو إيجابي للعمل بالفريق في وقت حرج
& تألق الفريق سيجعل العناصر الأجنبية أمام تحدٍ كبير فالخانات تمتلئ بالمتميزين وتحتاج لظهور أفضل لحجزها .
& إن نجح الفريق في تجاوز العروبة حينها سأطمئن كثيرا ... فالفريق سيواجه على أنه متصدر الجولة ... وكذلك فنيا لن يجد العميد الارتداد الهجومي ممكنا مع العروبة وهي أهم أسلحته وأكثرها فتكا .

& ركزة &
تبحر بي العبارة نحو جزيرة فرسان رغم كثرة الأمواج ومساحة البحر لكنها تسير يوميا بهدوء وتصل ... هو كذلك العميد بحار لا تمنعه المشاكل من السير للهدف.

ezz777yas@

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق