الجمعة، 10 يناير، 2014

سؤال بريء .. متعب التركي




سامي .. هل تتركنا ؟!

عبر عصورٍ مضت ، ذهبت بالأمجاد والإخفاقات وانطوت ، وبقيّت ذاكرة الجماهير تحتفظ بأرقامها وإنجازاتها ، وترفض أن تنسى كوارث وفضائح خصمها اللدود !
ولم تكن ذات يوم تنتقد مدرب الطرف الآخر وهي تتسنّى لـ عثراته حين يُخطيء !
بل إن الكل يُسابق الزمن لـ نقد وانتقاص وتحجيم مدرب الطرف الآخر حين يتسلّل الخوف إلى رجفة الأيدي وتسارع النبضات والغضب أمام إطلالته في كل فرحة هدف ..!

الجميل هذا الموسم .. أننا تغيّرنا ،،!
بل الأكثر جمالاً أن كل مشجع يُطلق مورينهو الذي بداخله مع كل مباراة !
ولا تتوقف جماليّة المنظر عند هذا الحد !
بل العمق في روعة هذا الجمال ..
أن تُشاهد بين كل إرتدادة طرف ، مشجعاً يحمل هوية المحلل والناقد وجميعهم بذات التوجه !
وهذا يعني أننا نحمل الفكر ذاته !
وأصبح لدينا أكثر من شجاع إسمهُ سامي !

السؤال هنا ..
هل حرص المشجع الجار أو ذاك المشجع الذي يغرق في ديون ناديه ، على تنبيه المُدرج الأزرق من أخطاء المدرب سامي الجابر ..؟!
هل تغيّر القوم وأصبحت متابعة الهلال هي المقام الأول لـ يُنقذوا الهلاليون من تخبطات الجابر .؟!

المُضحك في الأمر ..
أنّ الجابر الذي شارك في أربع كؤوس عالم ويملك من الخبرة الفنيّة مايكفي لأن يكون مُحللاً بجانب آرسن فنجر ثم مساعداً لمدرب أوكسير ، يأتي من هو دونه لـ يُقيّم رؤيته الفنيّة ،
وهو قريب جداً من إنجازات سامي ،
كما بين المشرق والمغرب ، وتجدهُ تائها في ملامح وجهه الباردة وهو يتحدث عن الحماس في الروح الهلاليّة التي غرسها الجابر مع كل جولة !
وتراهُ يعيش الصراع بين توافق نقده وتحليله مع إيحاءات عينيه ، وإيماءات رأسه ويديه !

حينها يجب عليك أن تُفتّش في خفايا الجابر وتعود إلى ذلك التاريخ الذي مضى ، 
لـ تستدرك من عاش تلك العصور بأحداثها ، 
ثم تسأل :
لماذا يقفون جميعاً كأخشابٍ تتفاخر ،
بمن يحظى بأذى الجابر وإسقاطه في مسمارها !

ويومئذٍ لا تجزع من الحقيقة !
ففي النفس من الجابر .. مايجعله سامياً ..
ويجعلنا نضع الشوكَ في طريقه ، 
وأرجوا ألّا يكون اللومَ علينا !
فاليوم .. لابُد أن نثأر منه .. 
كي ننامَ هانئين .. ونعيشُ حياتنا متساوين !
فلا فرق بيننا وبين سامي ..
سوى أنّه يُخلف ظنوننا .. 
وللمجد كان يمضي ويستثيرُ جنوننا ..
فلا لوم علينا .. ولا عتب ..!

سؤال بريء لـ جمهور الهلال ..
هل يُترك الذئب في نصف الطريق ..؟!


أجيبوني إن كنتم للهلال عاشقون ..
تويتر : Mutebalturki@

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق