الخميس، 30 يناير، 2014

على الطاير ..أحمد الخميس


تكتيك الصدارة ..!


سألني أحد الأصدقاء لماذا نجد في الصحافة
 من هم يتبكبكون و يدمعون حبرا في مقالاتهم بأن التحكيم دائماً ما يكون ضدهم و بالحقيقة نجد ما هو عكس ذلك بكثير و خصوصاً الاخطاء التحكيمية التي كانت من صالحهم في هذا الموسم  .. فأجبته هناك "صحافة صفراء" دائماً ما تقلب الوقائع و تضلل الرأي العام  .. هذه الصحافة بدأ انتشارها  في نيويورك و هي صحافة لا تبحث عن الحقيقة بل نشر الكذب و الإشاعات وإثارة الرأي العام و تضليله .. و للأسف لدينا هنا كثير من صحفنا و بالأخص الرياضية منها تلونت بهذا اللون و أصبحت تبحث عن اثارة المتلقي و تضليله ولا يهمها بتاتا صحة أخبارها فهي ومن خلال بعض أخبارها الكاذبة تردد ان الحكم ظلمها او ساعد فريقاً آخر و الحقيقة تكون عكس ذلك و احيانا تحاول الضغط على الحكم عل و عسى ان تكون هناك اخطاء لصالحهم في مباريات مستقبلية او تكون الاخطاء ضد فريق آخر ..!

ومن ثم أردف  لي قائلا لكن هذا الامر لا يبرر ابداً ما يحدث من كوارث تحكيمية في هذا الموسم فالطريق و كأنه ممهد لفريقهم بل و مفروش لهم بالسجاد و الورد الأحمر .. فقلت له بعيدا عن عالم الصحافة ( ورقية كانت او الكترونية ) هناك في الفضاء التلفزيوني تجد إعلامي يكاد يفوق والدي عمراً يخرج لنا لا يمارس الهجوم على التحكيم ولا يضغط عليهم بل تعدى هذا الامر بمراحل فوجدناه يهدد ويقول قد تحدث كارثة في مستقبل الأيام تجاه احد الحكام .. وهناك في دكة الاحتياط تجد الرئيس دائماً غاضب على التحكيم يهاجم و يصرخ و ينتقد وبعد انتهاء الشوط الاول دائماً ما تجد اللاعبين و المدرب حول الحكم بكل غضب يناقشونه وقبل بداية الشوط الثاني تجد الرئيس بكل قوة "يتمخطر" في المستطيل الأخضر يناقش الحكام بكل عصبية على ما حدث في في شوط المباراة الاول فأنا شخصيا لا ألوم الحكم ابداً ان أخطأ فهو يعيش ضغط نفسي و عصبي من الذي يحدث في الملعب او خارجه وهذا تكتيك اتخذته الادارة بهدف الصدارة و مع صمت لجنة الانضباط و الاتحاد السعودي فهي تشاركهم بنجاح ( تكتيك الصدارة ) ..!

فقال لماذا لا تتخذ لجنة الانضباط او حتى الاتحاد السعودي موقفا صارما تجاه الرئيس المحتج فقلت له لم يُوقف الرئيس وهو ضاربا هل يوقف وهو صارخا و محتجا ..!


نقاط سريعة ( على الطاير ) :

- يقول نتمنى ان نفوز بهدف مشكوك بصحته و كأنه امر غريب عليهم !

- محترفهم يلعب ( القدم ) ام ( الطائرة ) !

- من اجل الفوز ضربوا الروح الرياضية بعرض الحائط !

خاتمة :
يقول الانجليزي صمويل جونسون : ( الثقة بالنفس أول مستلزمات الأعمال العظيمة )

أحمد الخميس
تويتر : ahmad__90@

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق