الجمعة، 10 يناير، 2014

آخر السطر.. علي القحطاني



 


- (العبرة بالخواتيم) 

خلال فترة استرخاء الملكي تخرُج الأصوات المحرومة من كل حدب وصوب بزعيق عالي "الهلال مُتراجع" ومن ذلك المُنطلق تركوا ميول ألوانهم وتهنّوا بالفرح والترح على الهلال وحاله .. 

الوضع يستمر مع ذات الألوان يوجدُ من يفخرُ بصدارة أسوة "تقليدية" بمن يفخرُ ببطولة وتزعُم وشتان بين الأمرين .. 

ربّما يسنُ لجماهير الألوان "المضادة" للزعيم ببعض الاستفهامات احدُها لمَ الجمهور غاضب على زعيمه؟ في المقابل تهتفُ الردود جماهير الزعيم تعوّدت على البطولات والذهب ولاترضى بغيرها جماهير الملكي تعوّدت على الفوز ولانتيجة غيره لذلك هُنا "سر الزعامة وغضب الملوك" وكما نفخرُ كثيرا احذر الملوك اذا غضبوا.. 

للتاريخ "تعادل" بطعم الخسارة امام إتحاد جده وللكبرياء المُتصدر "القلق" لازال ينظرُ خلفا "لزعيمه".. 

"نصف الفريق" دفاعه فإن كان غائبا كيف يكمُل الانتصار، الترتيب لايُفسد للنجاح قضيّة الدفاع أول المراكز حاجة للترتيب والتنظيم ان كُنا نريد الاستمرار في "دعس الخصوم".. 

ماضي للذكرى "هلال كوزمين" ارهق خصومه وأتعب أعداءه وخطف الدوري بقوة دفاعه رغم ضعف "هجومه".. 

من مُنطلق المُجاملة وجودها في قاموس "عشاق الكيان" مُحرّمه ولسنا من مؤيديها اطلاقا والكيان لايقفُ على لاعب واللاعب لن يؤثر على الكيان.. 

آخر السطر : تجديدا لعشق الأزرق نتفائل بأن تكُون العبرة بالخواتيم .. ! 

     قلم علي القحطاني : @QFerari

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق