الخميس، 30 يناير، 2014

لذلك كشفت المؤامرة الخبيثة

الاسباب التي جعلتني أكشف المؤامرة ( الخبيثة ) التي تحاك ضد مدرب وطني كبير گسامي الجابر يأتي بطلها رئيس تحرير صحيفة يدعي أنه إعلامي والإعلام بريء منه براءة الذئب من دم يوسف، لايصال رسالة للجماهير الهلالية بأن هنالك مؤامرات ( بشعة ) تحاك ضدهم من جهات قوية عظمى ( لايقواها إلا الله ) ..

*حاربوا سامي إبان ماكان لاعب لاتكاد أن تخلوا أي صحيفة ( فاقع لونها ) من الاستنقاص من سامي والتشكيك بنجوميته ووصفه بأنه لاعب صنعه الإعلام والأدهى والأمر أنهم يكذبون ويعرفون بأننا نعرف كذبتهم ويستمرون بكذبتهم ( وحبل الكذب قصير )



*قضية الرشوة التي قدمها الإعلامي للاعب طبيعية جدا جدا ولماذا الاستغراب ؟
أليس سامي الجابر من مزق شباك فريقهم ؟
أليس سامي الجابر من ( طيّر ) النوم من أعينهم
أليس سامي الجابر من أذاقهم المر والويل و ( جندل ) بدفاعاتهم ؟
لاتلومونهم فـ المحروم يفعل اكثر من ذلك

* الاعلام زمان كان ( لسان الحق ) الاعلام مهنة شريفة ( زمان )
أما الإعلام الان أصبح عند " البعض "
تشكيك بذمم .. رشوة .. عنصرية مقيته
الإعلام الان أصبح " للبعض "
شحادة .. أكل عيش بالحرام

* الهلال نادي كبير شامخ عالي تاكدوا أن القائمين عليه  لن يقدموا على اتخاذ قرارات إلا بعد دراسة وحنكة
سامي أثبت بانه شخص مكافح  شخص مجد يطمح للافضل لايلتفت لا أسراب الذباب الذي وراه "

قفله &
سامي الجابر سيبقى ك الجبل الشامخ لاينظر لا اسفل ( رح للقمر وافرش على سطحه بساط ** خل الحثالة كان بها خير ترقى )



مشعل العضيلة
@mesheal0541

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق