الاثنين، 6 يناير، 2014

حمدان بن محمد يرحب بالفائزين في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي .. والتكريم اليوم

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

شعار الجائزة

مطر الطاير

جانب من حفل تكريم الفائزين في الدورة الرابعة

رحب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" بالفائزين في الدورة الخامسة للجائزة التي تعد الأكبر من نوعها في العالم من حيث قيمة جوائزها وتنوع فئاتها والاولى على الاطلاق في مجال الإبداع الرياضي.
وهنأ سمو ولي عهد دبي الفائزين بالجائزة بالقول " نهنئكم على الفوز بجائزة فريدة تحمل اسم الوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله القائد والأب والمفكر والفارس والمخطط الاستراتيجي والشاعر ، كما تحمل الجائزة اسم الإبداع وهو أرفع درجات الإنجاز والتميز ، كما أن يوم حفل الجائزة يتصادف مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في إمارة دبي وهو يمثل مناسبة وطنية غالية على قلوب الجميع ، فهنيئا لكم الفوز ومرحبا بكم في بلدكم الثاني الذي يعيش احتفالات متواصلة باليوم الوطني الثاني والاربعين وبتحقيق الفوز الكبير باستضافة اكسبو 2020 ".
وأضاف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم " لقد أدركنا منذ البداية أن للمبدعين الرياضيين دورا كبيرا في تحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم ، وأن للمبدعين في مختلف المجالات الأخرى جوائز تدعمهم وتشجعهم على المزيد من الإبداع في العمل ، فكان القرار بإطلاق هذه الجائزة وتشكيل مجلس أمناءها الذي ضم نخبة من المختصين في جميع مجالات العمل الرياضي لتحقيق الهدف الأساسي من وراء اطلاقها وهو تطوير العمل الرياضي من خلال ترسيخ ثقافة الإبداع في العمل الرياضي و دعم وتكريم المبدعين في جميع المجالات الميدانية والبحثية والأكاديمية دون الاقتصار على الرياضيين الذي يحققون الإنجاز في الملعب والمضمار والميدان  ".
وتقدم سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته لهذه الجائزة الرائدة  وغير المسبوقة مؤكدا أن فكرة الجائزة نبعت من توجيهات سمو ولي عهد دبي ونالت الدعم المادي والمعنوي اللامحدود من قبل سموه منذ انطلاقتها وطوال جميع مراحل العمل في كل دورة من دوراتها.
وقال " نبعت هذه الجائزة من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة والتي تمثل بالنسبة لنا منهاج عمل ، وقد كان سموه ولا يزال حريصا على متابعة العمل في كل عام و توجيهنا نحو الأفضل ، وكذلك حرص سموه على تقديم الدعم المادي و المعنوي للجائزة لكي تؤدي دورها المطلوب في تحقيق التطور المنشود  للرياضة الإماراتية والعربية وحتى العالمية ، وقد نجحنا والحمد لله بفضل التوجيهات السديدة لسمو راعي الجائزة وجهود أعضاء مجلس الأمناء والعالمين في لجانها من تحقيق مكاسب عديدة للرياضة حتى أصبحت الجائزة بشهادة الجميع القاطرة التي تقود الرياضة الإماراتية والعربية لبلوغ أرفع المراتب".
وأضاف " لقد تجاوز دور الجائزة وتأثيرها على الرياضة عالمنا العربي ، فقد بدأت اللجان الأولمبية الوطنية في مختلف دول العالم والاتحادات الرياضية الدولية تتنافس بقوة للفوز بهذه الجائزة المرموقة ، و هو الأمر الذي يؤكد سلامة النهج والرؤية الثاقبة من وراء اطلاقها ومن ثم توسيع نطاقها نحو العالمية ، وهو الأمكر الذي يؤكد ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها المؤثر على خارطة العالم في المجالات الرياضية كما هو الحال في المجالات التنموية والاقتصادية والسياحية.
اعلان الفائزين بفئة الناشئين وتكريمهم على المنصة اليوم
سيتم اليوم تسليم أوسمة الإبداع للفائزين في 16 فئة تنافسية و تقديرية من فئات الدورة الخامسة للجائزة ، وتتضمن فئة الناشئين أكثر من فائز واحد حيث سيفوز بها ثلاثة ناشئين تنفيذا لتوجيهات سمو راعي الجائزة ، وسيتم اليوم إعلان الفائزين الثلاثة من بين 6 ناشئين اختارتهم لجنة التحكيم وتم عرضهم على تصويت الجمهور لمدة شهرين عبر قناة دبي الرياضية حيث تتحدد النتيجة النهائية التي ستعلن اليوم على المزج بين درجات لجنة التحكيم وأصوات الجمهور كل حسب الوزن المقرر له ، والرياضيون الناشئون المتنافسون هم :
عبد الله غانم المري لحصوله على المركز الأول في التصنيف العالمي لموسم 2013 لسباقات القدرة ، سيف محمد المعصم الفلاسي لحصوله على بطولة العالم للدراجات المائية وبطولة أوروبا للدراجات المائية عام 2012 ، فهد عباس عبد الرزاق لحصوله على  الميدالية الذهبية في بطولة التنس الأرضي تحت 14 سنه بالبطولة الآسيوية في قطر 2012 ، خليفة علي الجهوري لحصوله على الميدالية الذهبية في بطولة العالم للقدرة والتحمل للشباب والناشئين فرنسا 2012 ، خليفه محمد مراد لتحقيقه الميدالية الذهبية في بطولة العالم للجوجيستو مرتين متتاليتين عام 2012 و  2013 ، و عائشة سرحان المعيني لحصولها على الميدالية البرونزية في أولمبياد الدارس في بلغاريا 2012 ـ وأفضل لاعبه ناشئة في الأولمبياد العالمي 2012.
وسيتم اليوم تسليم أوسمة الإبداع الرياضي لكل من :
·       القطري معتز عيسى محمد برشم الذي نال جائزة الرياضي العربي، لحصوله على الميدالية الفضية في مسابقة الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى موسكو 2013 وهو يعتبر أفضل إنجاز للعرب على مستوى العالم.
·       فريق كرة القدم بالنادي الأهلي المصري الذي نال جائزة الفريق العربي، لفوزهم ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة السابعة والمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية للمرة الرابعة.
·       المعهد الرياضي التونسي "بياردي كوبرتان" الذي نال جائزة المؤسسة العربية، لإسهام المؤسسة في صناعة أبطال متفوقين دراسيا ومتألقين رياضيا حصدوا العديد من الميداليات الاولمبية والعالمية.
·       الإماراتي سلطان علي محمد الطاهر الذي نال جائزة الحكم المحلي، وذلك عن رئاسته للجنة حكام بطولة العالم للجائزة الكبرى للشطرنج للسيدات لـ 3 أعوام متتالية.
·       الفريق الإماراتي الفيكتوري تيم 3 الذي نال جائزة الفريق المحلي، لفوزهم بكأس العالم لسباقات الزوارق السريعة ـ الفئة الأولى 12 مرة.
·       منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة التي نالت جائزة مؤسسة رياضية دولية حققت نجاحات رياضية ترتكز على القيم، وذلك لمساهمتها في تعزيز قيم السلام والتنمية والتسامح والمساواة واللعب النظيف ومكافحة التميز والجريمه ومكافحة المنشطات ونشر الثقافة الرياضية حول العالم.
·       مؤسسة الجولف في دبي التي نالت جائزة مؤسسة رياضية صاحبة مبادرة خلاقة ناجحة أسهمت في إثراء الحركة الرياضية، وذلك عن الترويج لدبي كواحدة من أبرز الوجهات العالمية الرائدة في رياضة الجولف من خلال تنظيم بطولات عالمية في اللعبة.
·       الإماراتي خليفة سلطان جابر المطيوعي الذي نال جائزة رياضي محلي حقق نجاحات دولية، لفوزه ببطولة العالم للراليات الصحراوية لعام 2012 ـ الفئه الأولى T1.
·       المغربي أمين الشنتوف الذي نال جائزة رياضي حقق نجاحات رياضية في
ظل تحديات إنسانية كبيرة، لتحقيقه العديد من الميداليات الذهبية في البطولات العالمية لألعاب القوى، وتحطيم الرقم القياسي العالمي في بطولة العالم في فرنسا 2013.
·       العراقي كرار محمد جواد الذي نال جائزة رياضي ناشئ عربي حقق نجاحات متميزة  في المجال الرياضي، لتحقيقه العديد من الميداليات الذهبية في البطولات العالمية لرفع الأثقال، وكسر 3 أرقام عالمية.
·       وعلى مستوى الجوائز التقديرية تصدرت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قائمة المكرمين بعد أن اختارها مجلس الأمناء الشخصية الرياضية المحلية، وذلك لجهود سموها  في دعم ومساندة وتشجيع الرياضات على كافة المستويات المحلية والعربية والعالمية.
·       كما فازت معالي نوال المتوكل بجائزة شخصية رياضية عربية أسهمت في إثراء الحركة الرياضية النسائية، وذلك لكونها أول امرأة عربية تصل لمنصب
نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.
·       وفاز الألماني توماس باخ بجائزة الشخصية الرياضية العالمية، لحصوله كأول بطل أولمبي على منصب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية.
·       ونال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة جائزة الشخصية الرياضية العربية، لجهوده الادارية  المتميزة في لم شمل الرياضة الآسيوية.
·       وعلى الصعيد الدولي نال الاتحاد الدولي لكرة القدم جائزة المؤسسة العالمية، لمبادرتها الرائعة المتمثلة في تطوير كرة القدم في العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق