الجمعة، 21 مارس، 2014

تنشد عن الهلال ..هذا هو الحال !

يُعد "سامي الجابر" الملف الساخن والقضية الأبرز في الساحة الرياضية هذا الموسم ولا غرابة عندما يكون الحدث شخصية بارزة  كشخصية سامي الجابر ..! ولاعجب عندما يتمحور حديث المجالس الرياضية حول هذا الرجل .. سواء من مناصرية أو من منافسية ..

في هذا الجانب لن أتحدث عن من مصابي مرض سام "شفاهم الله" ولن أتطرق لضالهم "هداه الله" الى سواء السبيل ..

فالكلام في القوالب الفارغة لايحدث الا مزيداً من الضجيج , ومقارعة فاقدي الأهلية العقلية يُعد ضرباً من الجنون ..


سأوجه كلامي للهلالي الهلالي .. الذي لاهم له الا هم الهلال وحب الهلال وعشق الهلال ، اما من تشوبه شائبة المصالح وشخصنة الأمور والبحث
 عن الإثارة الرخيصة من أجل مكتسب شخصي .. فلن يعجبة كلامي لأنه يتعارض مع رغباته الجامحة تحت وطأة شال الهلال !


حال الهلال ..!!
تسأل عن الحال هذا هو الحال ؟!!

الهلال لم يتبق منه الا جزء من هيبته , والهلال على المستوى الفني العام يعاني من سنوات في تذبذب المستوى وتأرجح النتائج ومحاولات خجولة في البطولات الكبيرة بالرغم من تفاوت وتعاقب الكثير من الأجهزة الفنية , وبالرغم من موجة التغيير التي أجتاحت اللاعبين سواء على المستوى المحلي أو الأجنبي !

الهلال في كل موسم يمشي وهو يتوكأ على أحد قدميه وفي كل موسم يمشي قليلاً ويتوقف كثيراً وكأنه رجل طاعن في السن لايقوى الحركة ؟!!

مايحدث للهلال يحتاج لنقلة كبيرة على مستوى المنظومة كاملة ، فالحلول المؤقتة والأستعانة بالترقيع آتى أُكله ولم يعد يُجدي نفعاً ..

الهلال يحتاج لصعقة كهربائية تنعشة .. وهذا الأنعاش يحتاج لأحد رجال الهلال في القرار وينفض عباءة التقيد بالمراسم والبروتوكول المصطنع بين ابناء العمومة والذي حجب رؤية الهلال !!

في كل اخفاق للفريق يتقوقع الهلاليين في دائرة جلد الذات والتضخم في المطالبات أو النقد الغير منطقي وغير موضوعي .. !

وفي مثل هذه المواقف كان لزاماً تدخل عاجل من إعلام الهلال الغيور ورجال اعضاء الشرف العقلاء لأرجاع الفريق لمسارة الصحيح ليعود أكثر قوة وأكثر تماسك وأكثر صلابة وأكثر رغبة في ألتهام البطولات .. ولكن الواقع المرير أنه لم يحدث أي شي من هذا القبيل .. ومن هنا بدأت كرة الثلج !

لايمكن معالجة حال الفريق مالم تكون الرغبة حاضرة في تلمس حاجة الفريق والوقوف على مسببات هذا التوهان وهذا الحال الذي غير معالم الهلال .. ومتى ماحدث سيعود الزعيم كما عرفه الجمهور وعرفته الميادين والمنصات .

الهلال يحتاج لرجل قوي وشجاع , لرجل يمتلك كاريزما الأمير عبدالله بن سعد رحمة الله ..

الهلال يحتاج للاعبين من طينة الكبار , أمثال النعيمة والثنيان والأحمد والجابر والدعيع ..

الهلال يحتاج لمدرب يتكلم قليلاً ويعمل كثيراً , لمدرب يتلمس احتياجات فريقة , لمدرب لايخدع نفسه بالتبرير والأعتماد على أنصاف اللاعبين , لمدرب يدرك أن كثرة الأخطاء يقابلها أقتراب الرحيل ..

المدرب سامي الجابر .. كنت أتمنى أن يعطي اللاعبين عشبة عشق الشعار , والبحث عن مايفرح الجمهور الذي خالف الجميع وأعلن الدعم الكبير والقوي له في مواجهة المتربصين والمستفيدين ..
لاشك أن سامي لايزال يحظى بهذا الشرف , وهذه الدعم ياتي لثقة الجمهور فيما يملكة الجابر من مقومات النجاح ولكن الظروف أحدثت بعض الشروخ في الجدار الأزرق ..
الجابر يتحمل الجزء المناط به فقط  , وهناك اجزاء كبيرة ومهمة لايتحمل الجابر وزرها ,
و من الظلم أقحام سامي في كل أمر .. فنياً يتحمل الخطة والتشكيلة والتكتيك والتغيير ..
ولكن مايهزم الهلال في الحقيقة هو أخطاء بعض اللاعبين في التمرير والتمركز والتوهان وانخفاض في مستوى اللاعب نفسه !!
الجابر لايملك عصى موسى ,, والحلول لديه شحيحه نظراً لأخفاق بعض اللاعبين , وأصابة البعض الآخر !!
فـ سامي لم يستفيد من أوراق الشتاء
( كريري , كواك , شيعان ) بسبب الاصابة وهذا قدر مكتوب ولايلام فيه سامي ولاذنب له في هذا الأمر ..


نقاط متفرقة :

- أن يتقدم الفريق في ارض الخصم يعني أن الفريق قادر على الفوز متى ماكان هناك انضباط تكتيكي , وتعني ايضاً أن الدفاع يسبب الضغط والأحباط ..

- مباراة الشباب في كأس الملك , ومباراة السد في الآسيوية .. مباريات الموسم والفوز مطلب ضروري ومتى ماتحقق فهو كفيل بتغير حال الفريق فنياً ..

- النقد يتطلب اساسيات ومناسبات ومنطق وهذه غير متوفرة في من يتقمص أدوار الناقد !! و مايحدث من بعض الجمهور نتاج عاطفة والعاطفة لايمكن لها أن تصنع ناقداً أو تعالج أمراً ..

- التوقيع مع لاعب او جلب آخر ليس منتهى الطموح ياسعادة الريس ، وزمن الأستغفال ولى ..

- اللاعبين ( لعبوا ) على النادي واخذو ملايينه بدون مقابل !!

- المدرب حّمل بما لايُطاق ، وهذا قدر السامي أن يكون في وجه العاصفه دائماً ..


___________
كتبه : هادي الدوسري
@HHALDOSSARI

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق