الأربعاء، 5 مارس، 2014

الجياد السعودية تشارك في مهرجان الشارقة الدولي

الرياض: المركز الإعلامي للجنة الأولمبية السعودية
  تشارك الجياد السعودية غداً الخميس في مهرجان الشارقة الدولي لجمال الخيل العربية الأصيلة الذي يستمر حتى السبت المقبل بمشاركة 300 جواد تمثل العديد من المرابط الخليجية والعربية المعروفة والمنافسة دائماً على البطولات والذي تبلغ جوائزه حوالي مليوني درهم إماراتي.
  وتتطلع اسطبلات الخالدية العائدة للأمير خالد بن سلطان بقيادة الفحل العالمي "ماركيز" و"فخر الخالدية" و"اثينا" و"عادل الخالدية" و"لؤي الخالدية" و"بنت باسوليا"و"سهوة الخالدية", إلى فرض حضورها من جديد وحصد انجازات جديدة تضاف إلى بطولاتها السابقة التي جعلتها تتربع على المستوى العالمي.
 وأكد مدير عام اسطبلات الخالدية مطلق بن مشرف أن المشاركة في مهرجان الشارقة الدولي يجسد أن تكون هذه الاسطبلات وسط المنافسة دائما خصوصا بعدما تربعت على القمة العالمية بألقاب لم يحققها أي مربط آخر، مرجعاً ذلك إلى فضل الله أولأً ثم دعم الأمير خالد بن سلطان الذي يحفزنا دائما على الاستمرار في القمة.
  وقال: "بطولة الشارقة من البطولات الكبيرة ، وعندما نشارك فيها فإننا نطمع إلى المنافسة إضافة إلى المشاركة مع الأشقاء وتجسيد روح التنافس الشريف والتجمع الفروسي المستمر على مختلف المستويات.
 وفي المقابل يسعى مربط "المحمدية" العائد للأمير عبدالله بن فهد إلى رفع سقف انجازاته عبر الفحل الشهير "أبها قطر" والمهرين "بدر" ومشهور"، و"بسمة" و"ديم" حيث يحمل سجل الأول انجازات دولية عدة ولديه قدرة وخبرة كبيرتين على المنافسة في أهم المحافل، كذلك الحال لـ"بدر" و"مشهور" اللذان برزا مؤخراً خصوصاً في مهرجان سلطان العالمي ويتوقع لهما حضور قوي ومستقبل كبير إضافة إلى "بسمة" و"ديم".
 من جانبه قال الأمير عبدالله بن فهد حول هذه المشاركة والمهرجان بصفة عامة: "نتطلع دائما إلى المقدمة، ونحن نعمل والباقي بتوفيق الله كما أن تصنيف مهرجان الشارقة عالي والخيول والمرابط المشاركة قوية جداً، وجميع جيادنا المشاركة حققت نتائج جيدة، واستعدت جيداً لهذه البطولة والجميع يعرف أن المنافسة تتحكم بها نفسية الخيل، فإذا كانت جيدة تعطيك في العرض وتبرز جمالها أكثر"متمنياً التوفيق في هذه المشاركة وتحقيق نتائج تليق باسم مربط المحمدية والنجاحات الكبيرة التي حققها على المستوى الدولي.
 كما يشارك مربط المعود لأبناء عبدالله السبيعي بجياد عدة أبرزها "بنفيكا" و"اونس" و"بناتايم" و"أورسنق", وتحمل في سجلاتها انجازات كبيرة على مختلف الأصعدة ولديها خبرة كبيرة في التعامل مع مثل هذه المهرجان.
 مدير المربط سعد السبيعي أكد أن البطولة قوية والمرابط المشاركة تستحق التقدير على سمعتها وانجازاتها وقال: "المهم في مثل هذه المهرجانات الكبيرة أن نحقق انجازات باسم الوطن بغض النظر عن اسم الفائز، ونحن لاندخل لوحدنا إنما هناك مرابط كبيرة تشارك وتتتطلع إلى ما نتطلع إليه ، والخالدية والمحمدية من المرابط القوية وهي تحمل لواء بطولات عالمية عدة، كذلك الحال للمعود ونسأل الله ان يوفق الجميع.
الضيف الجديد على المجال الفروسي خلف الشمري والذي يعد مهرجان الشارقة المشاركة الثانية له بعد بطولة قطر الدولية يشير إلى أن مربطه لايزال تحت التكوين ولم يمض عليه إلا أشهر قليلة.
 وقال: "لدينا تقريبا عشر جياد مابين أمهار وأفراس، وتعتبر بطولة الدوحة الظهور الأول، وهناك حققنا في التصفيات نتائج مميزة، ونأمل ان نحقق ما يحفزنا ويلبي طموحاتنا".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق