الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

ابن سعيدان يبارك إنشاء إدارة للمسئولية الاجتماعية برعاية الشباب


بارك الأستاذ سلمان بن عبدالله بن سعيدان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع، إنشاء إدارة للمسئولية الاجتماعية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب، والتي أعلن عنها صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية خلال رعاية سموه الحفل الختامي لفعاليات ملتقى المسئولية الاجتماعية الذي نظمته اللجنة الأولمبية العربية السعودية والرئاسة العامة لرعاية الشباب بالتعاون مع مركز القانون السعودي للتدريب الأسبوع المنصرم في الرياض.
ورأى ابن سعيدان أن إنشاء إدارة للمسئولية الاجتماعية في المؤسسة الأولى للاهتمام بالشباب وهي الرئاسة العامة لرعاية الشباب يأتي منسجماً مع توجه سمو الرئيس العام رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير نواف بن فيصل في تعزيز مفهوم المسئولية الاجتماعية، وتنمية حب العمل التطوعي في المجتمع السعودي، وبالذات بين فئة الشباب الذين يشكلون أغلبية الفئة العمرية في السعودية وهم عماد الوطن وفتوته وأوج عطائه.
وأردف ابن سعيدان قائلاً: إن رسالة الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع الذي أتشرف برئاسته تتماشى بشكل واضح مع توجه العمل التطوعي والمسئولية الاجتماعية، حيث إن معظم برامج الاتحاد تصب في هذا الاتجاه.
وكشف ابن سعيدان عن أن هناك استراتيجية عمل ضخمة ومفيدة – بإذن الله – تعمل عليها لجنة مختصة داخل اتحاد التربية البدنية والرياضة للجميع، تتجه إلى فئات المجتمع ببرامج رياضية ورسائل توعوية، بطرق مبتكرة تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الرياضة والتحفيز على ممارستها وجعلها جزءاً من البرنامج اليومي للفرد السعودي.
وثنّى ابن سعيدان على ما تحدث به الأمين العام للجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ محمد المسحل خلال الملتقى عندما ذكر أن اللجنة الأولمبية العربية السعودية والاتحادات الرياضية والأندية هي قنوات لتنفيذ المسؤولية الاجتماعية التي يضطلع بها القطاع الخاص وهي الذراع الذي يمكن أن يستعين به القطاع الخاص لتنفيذ برامج المسؤولية الاجتماعية، وأن اللجنة الأولمبية قد أكدت على الاتحادات الرياضية في خطتها الاستراتيجية بتقديم برامج مسئولية اجتماعية، وذكر ابن سعيدان أن هذا التوجه سبق أن أكد عليه المسحل في اللقاء التعريفي بالاتحادات الرياضية في منتصف محرم الماضي، وأن الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع لديه برامج تعنى بالمسئولية الاجتماعية وسينفذ ما يستطيع منها بإمكانياته، وهو على أتم الاستعداد للتعاون مع القطاع الخاص في هذا المجال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق