الأربعاء، 31 يوليو، 2013

نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية يستبعد عقوبة الإيقاف مدى الحياة في حالات المنشطات

فرانكفورت 31 تموز/يوليو (د ب أ) - يعتقد الألماني توماس باخ ، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ، أنه من المستحيل فرض عقوبة مدى الحياة على رياضي ما بسبب المنشطات.

وقال المرشح لرئاسة اللجنة الأولمبية الدولية ، في تصريحات نشرتها اليوم الأربعاء مجلة (شبورت بيلد) الألمانية "للأسف علينا أن نفهم أن الإيقاف مدى الحياة مستحيل التطبيق من وجهة النظر القانونية ، لأن كل إنسان يستحق فرصة ثانية".

وكان نفس المسؤول الألماني قد صرح منذ فترة في مقابلة مع نفس المجلة بأن عقوبة الإيقاف مدى الحياة تبعث "برسالة مقنعة" إلى الرياضة. الآن يؤكد في المقابل أنه باتت هناك صور كافية للعقوبة.

وقال "الإيقاف الطبيعي يكون لعامين ، لكن هناك إمكانية أيضا لاستصدار عقوبة بأربعة أعوام". وأبدى باخ ثقته بأن تفتح مراجعة القانون الدولي لمكافحة المنشطات الباب أمام مزيد من الاحتمالات.

ويتنافس الألماني مع خمسة مرشحين آخرين على رئاسة اللجنة الأولمبية. وسيتم انتخاب خليفة لجاك روج رئيس اللجنة خلال الجمعية العمومية رقم 125 للجنة يوم العاشر من أيلول/سبتمبر المقبل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق