السبت، 3 مايو، 2014

التاريخ يفترش الرصيف !

كابتن المنتخب السعودي والعرب والأسطورة الخالدة في سماء رياضة المملكة ، الكابتن صالح النعيمة باسمه الكبير وتاريخه العريض وانجازاته الثقيلة والنموذج الأمثل للنشء والمنهج الأميز كان من المنطق أن يتقدم الحضور في افتتاح ملعب الجوهرة كأقل مايمكن أن يُقدم له في ظل مانلمسه من شح تكريم المميزين والنجوم من قبل مسؤولي الرياضة وعدم الأهتمام بحضورهم في مثل هذه المناسبات ، لكن الواقع المرير أن هذا التاريخ أفترش الأرصفه في موقف هزيل من كل المعنيين بالتنظيم وموقف وضع نقطة آخر السطر معلنه نهاية الفصل الأخير من مسرحية الموسم الرياضي بكل تفاصيله .
موسم رياضي منصرم ، عاشته رياضتنا يُعد هوالأسوء على الإطلاق .. موسم كشف الحال وحقق المحال وسط عاصفة من التجاوزات المشروعة والغير مشروعة ، موسم أفضل مايقال عنه موسم سقوط الأقنعة كما وصفة الإعلامي القدير سامي اليوسف .

لدينا الفكر والمال وكل أدوات النجاح والتطور ولكن تصارع المصالح واتباع ملذات الميول ساهمت في تخلف رياضتنا وفاقمت من قصورها وفجرت براكين التعصب في ارجائها.
فبالرغم من البداية الصحيحه قبل حقبة من الزمن وتحديداً في عهد الأمير فيصل بن فهد وعبدالله الدبل رحمهما الله ، حيث اسسا قواعد رياضتنا و اوصلوها لأعلى قمم القارة بالفكر والإهتمام والنظرة الشامله لرياضة بلد بالعدل والأنضباط والرقابه وتذليل الصعاب والعقبات ، فقد هيئو ارض خصبه ومساعده للنجاح لمن يأتي بعدهم لأحداث ثورة رياضيه تنهض بها لتصل لأبعد مانحلم الوصول اليه ، ولكن للأسف بعد رحيلهم وصلنا لأسفل نقطه !


الطبقة المخملية !

في الرياضة عندما يغيب القانون تعم الفوضى ويتفشى الفساد ويذبل التنافس وتموت الروح .
ملفات عدة حملت في طياتها تصاريح خرقت كل مبادئ الرياضة وقيمها ، وحملت ايضا قضايا تزوير ورشاوي وبيع مباريات وطعن في الذمم ودخول في النوايا ... الخ 
لم تحرك ساكن اتحادنا الموقر ؟!!
مشاهد ومواقف كان عنوانها الأبرز أن رياضتنا ملكية للبعض ومسرح لتجاوزاتهم مخترقين كل الخطوط الحمراء التي لم يتبقى منها الا تلك التي وضعوها لمن يتجرأ وينتقد صاحب الوجاهه منهم !
وخطوط خضراء لحاشية القوم لتشويه صورة رياضة وطن والعبث بمكتسباتها من أجل منفعة لجهه معينة أو ابتغاء مصلحة شخصية !!


حضرة الإعلامي المحامي !!  

إعلاميون في الظاهر بينما هم فرقة محامين يستميتون من أجل حماية اتحاد الكره ورئيسه واللجان والدفاع عنهم بكل قوة على غير العادة !! .. فالإعلام رسالة ومن واجبه أن يسعى لصناعة مكتسب والمشاركه في نهضه رياضة من أجل الوطن !! وليس من أجل اشخاص !!


وقفه :
جوهرة "عبدالله" مفخرة ..
شكراً ياخادم الحرمين على هذه الهدية الكريمة والجميله ، وشكراً للشركة المنفذة ..
كم تمنيت أن يكون الأفتتاح بين المنتخب السعودي ومنتخب عالمي ..
اما ماحدث من بعض الجماهير فهو تخلف وهمجية ويؤكد أن وسطنا يعاني من أزمة ثقافة!!


___________
هادي الدوسري
HHALDOSSARI

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق