السبت، 21 يونيو، 2014

مختلف .. سعيد البراك


إسبانيا تذوق الأمرّين

   صاحب اللقب في أية بطولة يأتي إليها حاملاً همين، همّ الحفاظ عليها وهمّ الخروج بمظهر مشرف .. وفي البطولة العالمية الأكثر إثارة ومتابعة، جاء البطل السابق متمسكاً بتلابيب الأمل راغباً في الحفاظ على لقبه، إلا أن أمله صار ألماً.!

   الحظ الذي أوقعهم أمام هولندا المرصعة بالنجوم والتي كانت في كامل أوجها، فروبين وفان بيرسي ورفاقهما كانوا لهم بالمرصاد، والطاحونة الهولندية أعدت جيداً لتعمل بقوة، جعلهم يتخبطون لتلج مرماهم خمسة أهداف، الأمر الذي أصابهم بالدُّوار.!

   وقْع المباراة الأولى أمام الطواحين، ما زال قاضاً مضجع الإسبان ومؤثراً في مسيرتهم المونديالية، ففي لقائهم الثاني بتشيلي بدا ظاهراً للعيان أنهم مشتتو الفكر، ومن هدفين أذاق التشيليون الإسبان الأمرّين.!

   حلم راود الماتادور كثيراً، لكن حلمه في مونديال البرازيل العالمي 2014، تحول إلى سراب وضاع في ظرف لقائين ..
فما طحنه الهولنديون أولاً، عجنه التشيليون آخراً، فصار الإسبان ما بين فكين ضحيةً للاثنين.!

سعيد البراك
@saeedalbrrak

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق