السبت، 23 فبراير، 2013

المحلية صعبة قوية.



تعريف الزعامة: يعني القيادة, يعني بأن تكون في المقدمة, يعني السيادة, يعني أنت رقم واحد.
تزامن ارتفاع مستوى و رتم النصر مع هبوط و انخفاض مستوى الهلال. أيضا تصادفت قوة تعاقدات النصر مع اللاعبين الأجانب مع (عدم التوفيق) في اختيار أجانب الهلال.
أحضروا هداف اليونان العملاق, سجلوا الراهب و لكنهم نسوا بأنه إذا جاء وقت الجد لا يهزم الزعيم إلا الزعيم.
ثقافة البطولات لا تشترى بالمال. والدليل الفرق بين قطبي مانشستر و الرياض.
عبدالرحمن بن مساعد و كأس ولي العهد صعب فصلهم حتى لو تدخل الربيعة.
الشلهوب الابن البار المخلص لناديه. لا يختلف اثنان على موهبته و لا على خلقه. ركنه الفرنسي المقال كومبواريه في دكة البدلاء و (البعض) طالبه بالاعتزال, لم يتأثر هذا الخلوق بكل هذه الضغوطات فكان رده في الملعب قائدا للزعماء و عازفا لأجمل سيمفونية زرقاء محققا رقما قياسيا في عدد البطولات مع ناديه الهلال 25 بطولة متجاوزا الأسطورتين سامي و يوسف.
مقتطفات من النهائي:
·        العنزي رجل المباراة الأول بدون منازع حرم الهلال من إنهاء المباراة في وقتها الأصلي.
·        البيشي كاد بأن يهدي الكأس للنصر.
·        مازال الهلال يتلقى أهدافا في آخر دقيقة من المباراة ( الإتفاق + الشباب + النصر).
·        آخر ثلاث مباريات جميع الأهداف التي تلج مرمى الهلال نفس السيناريو: كرة عرضية من الظهير و سوء تغطية من قلب الدفاع.
·        ركن الكوري في دكة البدلاء أمر غريب.
·        الهلال افتقد ليلة البارحة عادل هرماش
خاتمة:
المحلية صعبة قوية.
@ZiadJouharji

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق